طرق علاج أضرار المورفين طبياً بطريقة صحيحة

تكمن أضرار المورفين في تأثيره على أجهزة الجسم المختلفة، حيث يؤدي تعاطي المورفين وإدمانه إلي الإضرار بالجهاز العصبي والمخ، والأجهزة الحيوية الأخرى كالكبد والكلى والقلب، بالإضافة إلى تأثيره السلبي على الجهاز التنفسي والحياة الجنسية والنفسية. 

أضرار المورفين النفسية

  • القلق والاكتئاب.
  • هلاوس سمعية وبصرية.
  • ميول وأفكار انتحارية.
  • تقلبات في المزاج.

أضرار المورفين الجسدية

تعد أبرز أضرار المورفين الجسدية التي تحدث جراء إدمانه، هي:

  • إرتفاع ضغط الدم.
  • تلف الكبد والكلى.
  • جفاف الفم.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان في الوزن.
  • بطء ضربات القلب.
أضرار المورفين الجسدية والنفسية

أضرار المورفين الجسدية والنفسية

أضرار المورفين على الوجه

يسبب ادمان المورفين أضراراً على الوجه، كما يسبب أضرار لثائر الجسم، فمن أضراره على الوجه:

  • تعرق الوجه.
  • إصفرار الوجه.
  • ضيق حدقة العين.
  • إحمرار العين واحتقانها.
  • إرتخاء الجفون.

أضرار المورفين على المخ والجهاز العصبي

  • التأثير على جميع وظائف الجسم.
  • حدوث هبوط في الجهاز العصبي.
  • تدمير خلايا المخ.
  • جلطات في المخ.
  • إنسداد الأوعية الدموية.
  • تجميع السوائل في المخ.
  • حدوث نزيف في المخ.

أضرار المورفين على الكبد والكلى

  • زيادة نسبة دهون الكبد.
  • إرتفاع نسبة السكر في الكبد.
  • فشل في وظائف الكبد.
  • ظهور خراجات صديدية على الكبد.
  • تكون حصوات الكلي.

أضرار المورفين على القلب

  • بطء ضربات القلب.
  • نقص تغذية القلب.
  • إنخفاض في ضغط الدم.
  • هبوط في حركة الأوعية الدموية.

أضرار المورفين على الجهاز التنفسي

  • صعوبة في التنفس.
  • الإصابة بالالتهابات الرئوية.
  • الإصابة بالنزلات الشعبية.
  • الإصابة بالدرن السل.

أضرار المورفين على الجهاز الهضمي.

  • قلة عصارات المعدة.
  • تقلص عضلات المعدة.
  • إرتفاع نسبة السكر في الدم.
  • حدوث إمساك مزمن.

أضرار المورفين على الحياة الجنسية

  • ضعف الرغبة الجنسية.
  • الإصابة بالعجز الجنسي.
  • سرعة القذف.
  • إنخفاض هرمون التستوستيرون.

إقرء أيضاً: المورفين والجنس شرح للعلاقة بينهما

أضرار المورفين على المرأة

  • فقدان قدرتها على التبويض، ومن ثم توقف الدورة الشهرية.
  • فقدان رغبتها الجنسية.
  • التأثير على صحتها الإنجابية.

أضرار المورفين على الحامل

  • تشوهات خلقية بالجنين.
  • إنفصال جدار المشيمة عن الرحم التي تزود الجنين بالأكسجين.
  • حدوث إجهاض.
  • ولادة مبكرة.
  • نزيف حاد عقب الولادة.

أضرار المورفين على الجنين

يضر المورفين ضرراً بالغاً بالجنين حال تعاطيه أثناء فترة الحمل، حيث يعمل على:

  • إدمان الطفل للمخدر نظرًا لانتقاله له عبر المشيمة.
  • تعرض الطفل لأعراض انسحابية خطيرة بعد ولادته
  • حدوث مشاكل في التنفس.
  • نقص وزن الطفل حال ولادته.

أضرار المورفين على الرياضيين

قد يتناول الرياضيين المورفين من أجل التنشيط وزيادة كفائتهم البدنية والذهنية أيضاً، ولكن هناك العديد من الأضرار المترتبة على تناول المورفين لغرض التنشيط وقد يؤدي الإسراف في الجرعات وسوء استخدامها إلي إدمان، ومن أضرار المورفين على الرياضيين:

  • أمراض الكلى.
  • الإصابة بالذبحة القلبية.
  • الالتهاب الكبدي.
  • الإرهاق العام والإجهاد.
  • القيء والغثيان.
  • فقدان الشهية، ومن ثم فقدان الوزن
  • اضطراب المزاج والإصابة بالاكتئاب.
  • ارتخاء عضلات الجسم.
  • العجز الجنسي.
  • الوفاة.
أضرار المورفين على الرياضيين

أضرار المورفين على الرياضيين

مقالة مقترحة: مراحل علاج ادمان المورفين والتعامل مع اعراض انسحاب المورفين الجسدية والنفسية

طرق علاج أضرار المورفين طبياً بطريقة صحيحة

من أفضل الطرق لعلاج أضرار المورفين هي اتباع بعض المراحل العلاجية الفعالة التي بدورها تخلص الجسم من السموم التي به، هذه المراحل هي:

  • المرحلة الأولى:

مرحلة الفحص والتشخيص، وفيها يتم فحص المتعاطي وتشخيص حالته لبدء عملية العلاج.

  • المرحلة الثانية: 

التأهيل العلاجي، وفيها يتم اقناع المتعاطي بضرورة تلقي العلاج ومدى تأثيره على حياته.

  • المرحلة الثالثة:

سحب السموم من الجسم، وفيها يتم إخضاع المتعاطي لبرنامج علاجي بناء على حالته، ووصف بعض الأدوية التي تساعد في سحب السموم.

  • المرحلة الرابعة:

مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي، وفيها يتم تأهيل المتعافي سلوكيًا ونفسيًا من أجل العودة مرة أخرى إلى حياته الطبيعية والإجتماعية.

  • المرحلة الخامسة:

المتابعة بعد الشفاء، وفيها يتم التواصل مع المتعافي بصورة دورية ومتابعة حالته.

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.