منافع استخدام الستيرويد وأهم الأضرار الناتجة عن استخدامه

عقار الستيرويد هو أحد أنواع العقاقير والذي يتكون من مركبات كيميائية تتكون من هرمونات طبيعية وتتوافر في العديد من الأشكال مثل الحقن والإبر والبخاخات، لكن تناول العقار دون ارشادات الطبيب أو دون حاجة طبية يؤدي للكثير من الأضرار ومن بينها التعرض إلى الإدمان، وسوف نتعرف بالتفصيل على استخدام الستيرويد واضراره بالتفصيل.

ما هو الستيرويد ؟

عقار الستيرويد هو أحد العقاقير الكيميائية التي تتكون من بعض الهرمونات الطبيعية التي يقوم الجسم بصنعها، ويتم وصفه لعلاج العديد من الأمراض من بينها علاج الحساسية الموسمية، علاج حساسية الجلد، ويتناوله بعض لاعبي كمال الأجسام من أجل إنقاص الوزن و تنشيف العضلات.

كيف تعمل المنشطات؟

تحفز الستيرويدات الابتنائية الأنسجة العضلية على التطور والانتفاخ استجابة للتدريب ومحاكاة تأثيرات هرمون التستوستيرون المنتج بشكل طبيعي. يمكن أن تبقى الستيرويدات الابتنائية في الجسم من يومين إلى حوالي عام. اكتسبت المنشطات شعبية لأنها يمكن أن تحسن القدرة على التحمل والقوة وكتلة العضلات. ومع ذلك تشير الأبحاث إلى أن المنشطات لا تحسن مهارات الرياضي أو خفة الحركة أو الأداء الرياضي.

يستخدم مصطلح “كورتيكوستيرويد” للإشارة إلى الكورتيكوستيرويدات الكظرية مثل الكورتيزون: فهي ليست منشطات لها استخدامات طبية مختلفة ويتم شراؤها بوصفة طبية لعلاج مشاكل مثل الربو أو التهاب المفاصل. هذه الأنواع من الأدوية ليس لها تأثيرات الذكورة للأندروجينات.

أسباب استخدام الستيرويد

يوصف الستيرويدات تحت الإشراف الطبي لعلاج العديد من الحالات المرضية مثل التخلص من الصداع وتخفيض درجة حرارة الجسم وعلاج الإجهاد، لكن هناك البعض يقومون بتناوله من أجل عمل الآتي:

  • يقوم بتناوله بعض لاعبي كمال الأجسام من أجل إكتساب العضلات في وقت قصير.
  • يتناوله بعض الأفراد الرياضيين من أجل تحسين مهاراتهم.
  • يُستخدم كفاتح للشهية.
  • يتم تناوله من قبل بعض الرجال من أجل العمل على زيادة الرغبة الجنسية وذلك لإحتوائه على هرمون الذكورة.

مقالة ذا صلة: المنشطات الرياضية

استخدامات ومنافع الستيرويد

تستخدم ادوية الستيرويد في علاج العديد من الأمراض مثل:

  • يُساعد في تحسين الأداء الرياضي.
  • علاج بعض الأمراض مثل الذئبة والصداف.
  • علاج الحالات التي تُعاني من فقر الدم الإنحلالي بالمناعة الذاتية.
  • علاج الحالات الإلتهابية والتحسس وعلاج الربو والطفح الجلدي.
  • علاج إلتهاب المفاصل والتهاب القولون التقرحي.

آلية عمل الهرمونات الستيرويدية

تساعد الهرمونات الستيرويدية في الوصول إلى غشاء الخلية المستهدف وذلك عن طريق المستقبلات الموجودة داخل خلية السيتوبلازم، ثم يصل بعد ذلك إلى النواة من ثم الوصول إلى المستقبلات الموجودة على الكروماتين من أجل المساهمة في إنتاج البروتين.

مقالة مقترحة: دواعي استعمال والأثار الجانبية لدواء نورجيسيك NORGESIC

الأدوية اللاستيرويدية

هناك العديد من الأدوية التي يتم استخدامها من أجل علاج الالتهابات والآم المفاصل والعظام ومن بين الأدوية اللاستيرويدية ما يلي:

  • أدوية علاج الصداع.
  • خفض درجة حرارة الجسم.
  • المساعدة في علاج التهابات المفاصل وإجهاد العضلات.
  • مكافحة التهابات العظام.
  • التخفيف من الالتهابات المزمنة وتقليل التورم.

أضرار استخدام الستيرويد

هناك العديد من الأضرار التي تنتج عن استخدام الستيرويد دون الحاجة الطبية ومن بينها ما يلي:

  • قد يؤدي إلى إحداث خلل في مستوى الهرمونات داخل الجسم.
  • ظهور ما يسمى بظاهرة تثدي الرجال.
  • إصابة السيدة ببعض الإضطرابات في الدورة الشهرية.
  • تغيرات في الصوت لدى السيدة وحدوث خشونة به نتيجة زيادة مستويات هرمون الذكورة.
  • الإصابة بالعجز الجنسي لدى الرجال ونقص عدد الحيوانات المنوية.
  • الإصابة بالنوبات القلبية نتيجة الإجهاد المستمر.
  • الإصابة بالسكتات الدماغية في بعض الأوقات.
  • الشعور بالغضب والعصبية الشديدة والعدوان.
  • الإصابة ببعض من أمراض الدم.
  • الإصابة بالفشل الكبدي او الكلوي.

لا يفوتك: دواعي استعمال والأثار الجانبية لـ كونفنتين CONVENTIN وهل يسبب الادمان ؟

خطورة الهرمونات الصناعية على الإنسان

هناك العديد من المخاطر التي تنتج نتيجة تناول الهرمونات الصناعية ومن بينها ما يلي:

  • الإصابة بالضعف الجنسي والعقم لدى الرجال.
  • الإصابة ببعض أمراض القلب والسكتات الدماغية.
  • الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

إقرء أيضاً: دواعي استعمال والأثار الجانبية لـ مسكادول MUSCADOL وهل يسبب الادمان ؟

طريقة حقن الستيرويد

يتم حقن الستيرويد غالباً داخل العضلات حتى يصل بسهولة إلى عضلات الجسم، ويحقن في المنطقة العليا من الذراع أو الفخذ أو الأرداف.

سعر حقن الستيرويد

يختلف سعر حقن الستيرويد من مكان لآخر.

ما هي العواقب الصحية لتعاطي الستيرويد؟

ارتبط تعاطي الستيرويد المنشطة بمجموعة واسعة من الآثار الجانبية الضارة التي تتراوح من بعضها غير الجذاب جسديًا مثل حب الشباب وتطور الثدي لدى الرجال إلى البعض الآخر الذي يهدد الحياة مثل النوبات وسرطان القلب والكبد. يمكن عكس معظم هذه التأثيرات إذا توقف الشخص المسيء عن تناول الأدوية لكن بعضها دائم مثل الصوت الأعمق عند النساء.

تأتي معظم البيانات المتعلقة بالتأثيرات طويلة المدى للستيرويدات الابتنائية على البشر من التقارير السريرية وليس من الدراسات الوبائية الرسمية. بناءً على التقارير السريرية يبدو أن حدوث التأثيرات المهددة للحياة منخفض ولكن قد لا يتم التعرف على جميع الآثار الضارة الخطيرة أو الإبلاغ عنها خاصةً أنها قد تحدث بعد سنوات عديدة. يبدو أن البيانات من الدراسات على الحيوانات تدعم هذا الاحتمال. وجدت إحدى الدراسات أنه عندما يتعرض ذكور الفئران للمنشطات لخُمس حياتهم بجرعات مماثلة لتلك التي يأخذها الرياضيون البشريون فإن النتيجة هي ارتفاع نسبة الوفيات المبكرة.

يتم تناول بعض الستيرويدات الابتنائية عن طريق الفم ، بينما يتم حقن البعض الآخر في العضل ، بينما يأتي البعض الآخر في شكل مراهم (مواد هلامية) أو كريمات تُفرك في الجلد. يمكن أن تكون الجرعات التي يستخدمها المعتدون أعلى من 10 إلى 100 مرة من الجرعات المستخدمة في الحالات الطبية.

 

غالبًا ما يتم إساءة استخدام الستيرويدات في أنماط تسمى “ركوب الدراجات” ، مما يعني أن المستخدمين يأخذون جرعات متعددة من المنشطات خلال فترة زمنية محددة ويتوقفون عن تناولها لفترة ثم يبدأون من جديد. غالبًا ما يخلط المستخدمون عدة أنواع مختلفة من المنشطات في عملية تسمى “التكديس”. عند “تكديس” العقاقير  فإن ما يفعله متعاطي الستيرويد عادة هو تناول اثنين أو أكثر من المنشطات المختلفة والخلط عن طريق الفم و / أو الحقن وأحيانًا تتضمن مركبات مصممة للاستخدام البيطري. يعتقد المتعاطون أن الستيرويدات المختلفة تتفاعل لإنتاج تأثير أكبر على العضلات مما يمكن تحقيقه إذا تم تناول كل دواء على حدة.

طريقة أخرى لإساءة استخدام المنشطات هي تناولها بطريقة “هرمية”. في هذه العملية يزيد المستخدمون ببطء من تعاطي الستيرويد (زيادة عدد المنشطات التي يتناولونها أو جرعة وتكرار واحد أو أكثر من المنشطات المستخدمة معًا) ويبلغ ذروته في منتصف الدورة ومن هناك. خفض الجرعة تدريجيًا حتى نهاية الدورة. غالبًا ما يأخذ المستخدمون جرعات هرمية الشكل في دورات تتراوح من 6 إلى 12 أسبوعًا. في وقت مبكر من الدورة يبدأون بجرعات منخفضة من الأدوية “المكدسة” ويزيدون الجرعة تدريجياً. في النصف الثاني من الدورة يتم تقليل الجرعات تدريجياً إلى الصفر. في بعض الأحيان يستمرون في دورة ثانية يستمرون فيها في التدريب ولكن دون استخدام المخدرات. يعتقد المتعاطون أن تناول الأدوية على شكل هرم يمنح الجسم وقتًا كافيًا للتكيف مع الجرعات العالية وأن الدورة الخالية من الأدوية تسمح للنظام الهرموني بالتعافي. كما هو الحال مع “التكديس” فإن الفوائد المتصورة للأهرامات والدورات غير مدعومة علميًا.

نظام هرموني

يؤدي تعاطي الستيرويد إلى تعطيل الإنتاج الطبيعي للهرمونات في الجسم مما يتسبب في حدوث تغييرات قابلة للعكس ولا رجعة فيها. تشمل التغييرات القابلة للعكس انخفاض إنتاج الحيوانات المنوية وانكماش الخصيتين (ضمور الخصية). تشمل التغييرات التي لا رجعة فيها الصلع الذكري ونمو الثدي (التثدي) لدى الرجال. في دراسة أجريت على لاعبي كمال الأجسام من الذكور كان أكثر من نصفهم يعانون من ضمور الخصية أو التثدي أو كليهما.

في جسم الأنثى الستيرويدات الابتنائية تسبب الذكورة. يتناقص حجم الثدي ودهون الجسم ويصبح الجلد قاسيًا ويتضخم البظر ويتعمق الصوت. قد تعاني النساء من نمو شعر الجسم المفرط ولكنهن يفقدن شعرهن. مع استمرار استخدام المنشطات تصبح بعض هذه التأثيرات لا رجعة فيها.

الجهاز العضلي الهيكلي

يؤدي ارتفاع مستويات هرمون التستوستيرون والهرمونات الجنسية الأخرى عمومًا إلى النمو السريع الذي يحدث خلال فترة البلوغ والمراهقة كما يوفر إشارات لوقف هذا النمو. عندما يأخذ الطفل أو المراهق الستيرويدات الابتنائية فإن المستويات المرتفعة اصطناعياً من الهرمونات الجنسية يمكن أن تشير إلى توقف العظام عن النمو في وقت أسرع مما تفعل عادة.

نظام القلب والأوعية الدموية

ارتبط تعاطي الستيرويد بأمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك النوبات القلبية والدماغية حتى عند الرياضيين الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا. تساهم الستيرويدات في تطور أمراض القلب والأوعية الدموية وذلك جزئيًا عن طريق تغيير مستويات البروتينات الدهنية التي تحمل الكوليسترول في الدم. تزيد الستيرويدات خاصةً تلك التي تؤخذ عن طريق الفم من مستوى البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) وتقلل من مستوى البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL). يؤدي ارتفاع مستوى LDL وانخفاض مستويات HDL إلى زيادة خطر الإصابة بتصلب الشرايين وهي حالة تترسب فيها المواد الدهنية داخل الشرايين مما يؤدي إلى تعطيل تدفق الدم. إذا لم يصل الدم إلى القلب فقد تكون النتيجة نوبة قلبية.

تزيد الستيرويدات أيضًا من خطر تكون الجلطات الدموية في الأوعية الدموية  والتي يمكن أن تعطل تدفق الدم وتؤذي عضلة القلب حتى لا تضخ الدم بكفاءة.

الكبد

ارتبط تعاطي الستيرويد بأورام الكبد وحالة نادرة حيث تتشكل أكياس مملوءة بالدم في الكبد. في بعض الأحيان يمكن أن تنفجر كل من الأورام والخراجات مسببة نزيفًا داخليًا.

بشرة

يمكن أن يؤدي تعاطي الستيرويد إلى ظهور حب الشباب والخراجات وكذلك الجلد والشعر الدهني.

الالتهابات

يستخدم العديد من المسيئين الذين يحقنون الستيرويدات الابتنائية تقنيات الحقن غير المعقمة  أو يتشاركون الإبر الملوثة مع متعاطين آخرين. أيضا يتم تصنيع بعض مستحضرات الستيرويد بشكل غير قانوني في ظل ظروف غير معقمة. تعرض هذه العوامل متعاطي الستيرويد لخطر العدوى الفيروسية المهددة للحياة مثل فيروس نقص المناعة البشرية والتهاب الكبد B و C. يمكن أن يصاب المعتدون أيضًا بالتهاب شغاف القلب المعدي وهو مرض بكتيري يسبب التهابًا يهدد الحياة في البطانة الداخلية للقلب. أيضا يمكن أن تسبب الالتهابات البكتيرية الألم وتكون الخراج في مواقع الحقن.

العواقب الصحية المحتملة لتعاطي المنشطات

نظام هرموني

رجال

  • العقم
  • تطور الثدي
  • تقلص الخصيتين
  • الصلع الذكوري النمطي

امرأة

  • تضخم البظر
  • النمو المفرط لشعر الجسم
  • الصلع الذكوري النمطي

الجهاز العضلي الهيكلي

  • قصر القامة (عند استخدامه في مرحلة المراهقة)
  • تمزق الوتر

نظام القلب والأوعية الدموية

  • زيادة في الكوليسترول الضار وانخفاض في HDL
  • ضغط دم مرتفع
  • أزمة قلبية
  • تضخم البطين الأيسر للقلب

الكبد

  • سرطان
  • داء كبدي
  • الأورام

بشرة

  • حب الشباب الشديد والخراجات
  • فروة الرأس الدهنية
  • اليرقان
  • احتباس السوائل

عدوى

  • الإيدز
  • التهاب الكبد

آثار نفسية

  • الغضب والعدوان
  • هوايات
  • أوهام

المنشطات: الجمع بين المدخول والإدمان

بعض الناس يستخدمون جرعاتهم من الستيرويد على أساس دوري. هذا يعني أنهم يأخذون جرعات متعددة من المنشطات على مدى فترة زمنية ثم يتوقفون لفترة أخرى ثم يأخذونها مرة أخرى لاحقًا. يستخدم البعض شكل الجمع من الإدارة باستخدام اثنين أو أكثر من المنشطات المختلفة في نفس الوقت. يأخذها آخرون بطريقة متداخلة بدءًا بجرعة منخفضة وزيادة تدريجية في الجرعة أو التكرار أو كمية المنشطات التي يتم تناولها ثم تقليلها تدريجيًا حتى اكتمال الدورة. يعتقد المستخدمون أن الاستخدام المشترك يعزز تأثيرات كل من الأدوية التي يتم تناولها يسمح هذا الاستخدام المتدرج للجسم بالتعود على جرعات عالية من المنشطات وأن فترات الامتناع عن ممارسة الجنس تساعد الجسم على التعافي من آثار هذه المواد. لكن لا يوجد دليل علمي يدعم أي من هذه الادعاءات.

يخبر الكثير من الناس أنفسهم أنهم لن يستخدموا المنشطات إلا لموسم أو عام دراسي. لسوء الحظ يمكن أن تسبب المنشطات الإدمان مما يجعل من الصعب التوقف عن استخدامها.

وعندما يتوقف المستخدمون عن تناول المنشطات فقد يعانون من أعراض الانسحاب مثل فقدان الشهية والتعب والأرق وتقلب المزاج والاكتئاب.

هل الستيرويد هو الكورتيزون؟

لا يعد الستيرويد هو الكورتيزون وذلك لأن الكورتيزون هو عبارة عن هرمون يساهم في تنظيم عملية التمثيل الغذائي ويعمل على تقوية جهاز المناعة ويحارب العديد من أنواع الإلتهابات ، أما الستيرويد هو عبارة عن هرمون يساهم في بناء الخلايا والأنسجة ويساهم في حفظ توازن الجسم والمساعدة على النمو.

ما سعر حقن الستيرويد؟

يختلف سعر حقن الستيرويد من مكان لآخر.

ما هي طريقة حقن الستيرويد؟

يتم حقن الستيرويد داخل العضلات.

مستشفي حريتي