اضطراب الشخصية الهستيرية هو أحد أنواع إضطرابات الشخصية الذي يُصاب به الكثيرين من الأشخاص، وهو عبارة عن قيام الشخص بتصرفات غير لائقة وغير منطقية وذلك من أجل جذب الإنتباه، لكن ليس كل تصرف غير منطقي يطلق عليه هستيريا وسوف نتعرف أكثر عن اضطراب الشخصية الهستيرية بالتفصيل عبر هذا المقال.

تعريف اضطراب الشخصية الهستيرية علمياً ؟

اضطراب الشخصية الهستيرية هو أحد أنواع إضطرابات المجموعة ب من الإضطرابات الشخصية، ويعني قيام بعض الأشخاص بتصرفات غير منطقية بالإضافة إلى الإعتماد على الأخرين في تقدير الذات والمعاناة من الفراغ والتصرف بصورة درامية لجذب انتباه الآخرين.

أنواع الشخصية الهستيرية

يوجد نوعان من اضطراب الشخصية الهستيرية ومن بينهم ما يلي:

  • الهستيريا التحولية:

هنا يتم التحول من الإضطراب السلوكي العصبي إلى حالة جسدية من الشعور بالألم غير المبرر وغير معلوم السبب حتى الآن ولم يستطيع الأطباء التعرف على السبب وراء هذا الألم بكافة أنحاء الجسد.

  • الهستيرية الفصامية:

يُعاني الشخص المصاب بهذا النوع من الهستيريا بفقدان في الذاكرة والقيام بتصرفات غير لائقة وغير مناسب مع الشخصية الأصلية التي إعتاد على التعامل بها بين الناس.

مقالة ذا صلة: أسباب وأعراض اضطراب الشخصية السادية وعلاقته بجرائم القتل وطرق العلاج المتاحة

أسباب اضطراب الشخصية الهستيرية

هناك العديد من الأسباب التي قد تمثل عوامل للإصابة بالشخصية الهستيرية بالرغم من أنه لم يتم التوصل إلى السبب الحقيق وراء ذلك ومن بين هذه العوامل:

  • عوامل بيئية:

تؤثر البيئة بصورة واضحة على الأشخاص المصابين بهذا النوع من الهستيريا نتيجة اكتساب السلوكيات المختلفة من قبل المحيطين بهم خاصة الوالدين.

  • عوامل نفسية:

تؤثر الطفولة القاسية أو عدم الإنضباط والتقويم الصحيح لسلوكيات الطفل الدرامية إلى الإصابة ببعض إضطرابات الشخصية الهستيرية وعادة ما يلجأ الطفل لذلك لجذب إنتباه الوالدين.

  • عوامل جينية:

تلعب الوراثة دوراً كبيراً في الإصابة بهذا النوع من إضطرابات الشخصية.

مقالة مقترحة: أسباب وأعراض الشخصية السيكوباتية وعلاجها

أعراض اضطراب الشخصية الهستيرية

  • تقلب المزاج بصورة سريعة.
  • الشعور بالحاجة إلى جذب انتباه الآخرين.
  • محاولة إستفزاز الأشخاص المحيطين به سواء بالأغراء أو بطرق غير لائقة.
  • إستخدام الجسد من اجل لفت الانتباه ومن بين صور استخدام الجسد الأغراء الجنسي.
  • الإفراط في الكلام من أجل جذب الانتباه وإعطاء انطباع مميز عنه.
  • المبالغة في التعبير عن المشاعر بصورة درامية.
  • التسرع في إتخاذ القرارات دون التفكير فيها.

اختبار الشخصية الهستيرية

لا يوجد إختبار طبي محدد يقوم بالكشف عن اضطرابات الشخصية الهستيرية، لكن هناك مجموعة من الإختبارات النفسية الهستيرية التي يقوم بها الطبيب عن طريق توجيه مجموعة من الاسئلة إلى الشخص من بينها قدرته على تحمل الصمت، شعوره عند تجاهل الآخرين له، قدرته على تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات وغيرها من الاسئلة التي تُساعد الطبيب في تحديد إضطراب الشخصية الهستيرية.

ملامح الشخصية الهستيرية

  • عدم الثبات العاطفي.
  • عدم القدرة على تكوين صداقات وعلاقات قوية.
  • ضعف الإرادة وعدم الثقة بالنفس.
  • إدعاء المرض والمشاكل من أجل جذب الإنتباه.
  • التقلب بين الحالات المزاجية بصورة سريعة.

إقرء أيضاً: اضطراب الشخصية الحدية – أبرز الأسباب وأهم الأعراض وطرق العلاج المتاحة

طريقة تفكير الشخصية الهستيرية

يرغب أصحاب الشخصية الهستيرية في جذب إنتباه الآخرين والتصرف بصورة درامية غير لائقة، يعتمد تقديرهم للذات والنفس على مواقف الغير وعلى التقدير منهم فهم يفتقدون الثقة بالنفس بصورة كبيرة.

ما هو تعدد الشخصية الهستيري ؟

اضطراب تعدد الشخصية الهستيري هو أحد أنواع إضطرابات الهوية الفصامي ويؤدي إلى مشكلات في الذاكرة والإدراك والوعي، بالإضافة إلى خلل في الوظائف العقلية وتعد من الحالات النادرة، وقد أشارت الأبحاث والدراسات إلى أن السيدات أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض من الذكور.

ما هي الشخصية الهستيرية النرجسية ؟

كل من الشخصية الهستيرية والنرجسية يحتاج إلى الإهتمام والتقدير من قبل المحيطين، لكن صاحب الشخصية الهستيرية يبحث عن الإهتمام عن طريق جلب التعاطف والحاجة إلى الحب بصورة درامية، لكن صاحب الشخصية النرجسية مغرور ويجذب الإنتباه إليه دون التنازل عن الكرامة وبصورة غير ملحوظة.

الشخصية الهستيرية والزواج

قد يُعاني الشخص المصاب باضطراب الشخصية الهستيرية ببعض المشكلات مع الطرف الأخر نتيجة سوء التفكير والتسرع في إتخاذ القرارات وكثرة الكلام، بالإضافة إلى وجود بعض الإضطرابات الجنسية وطرق الأغراء التي يقوم بها من أجل جذب إنتباه الناس.

نرشح لك قراءة: اضطراب الشخصية النرجسية وطرق العلاج

طرق علاج اضطراب الشخصية الهستيرية

يتم علاج اضطراب الشخصية الهستيرية في غالب الأوقات عن طريق العلاج النفسي وفي بعض الحالات يتم اللجوء إلى تناول الأدوية تحت الأشراف الطبي وينقسم العلاج إلى شقين:

  • شق العلاج النفسي:

يُعد العلاج النفسي هو الخيار الغالب لعلاج اضطرابات الشخصية الهستيرية، ويقوم الطبيب النفسي بالحديث مع الشخص عن مشاعره وتجاربه السابقة والتعرف على الأسباب التي دفعته إلى ارتكاب التصرفات غير اللائقة،

ثم يتم وضع خطة تساعده في تقويم السلوك والتعلم كيفية التواصل مع الأشخاص بصورة صحيحة وجذب الإنتباه بصورة إيجابية بدلاً من التصرفات الدرامية.

  • شق العلاج الدوائي:

قد يُعاني المصاب بإضطراب الشخصية الهستيرية بالقلق والإكتئاب الشديد وهنا يتم العلاج عن طريق مضادات الإكتئاب والأدوية المضادة للقلق لكن تحت الإشراف الطبى الكامل.