اضطراب ثنائي القطب هو أحد أشهر الإضطرابات النفسية التي تصيب الملايين حول العالم، لذلك قد تكون يوماً صادفت مريض باضطراب ثنائي القطب في حياتك، يُعاني المرضى من أعراض هوس تتراوح حدتها من بسيطة إلى شديدة وهناك بعض الحالات تتطلب رعاية فورية بداخل المستشفى، وسوف نتعرف أكثر عن المرض وأسبابه وأعراضه وكيفية العلاج.

تعريف اضطراب ثنائي القطب طبياً

اضطراب ثنائي القطب أو ما كان يعرف في السابق بالاكتئاب الهوسي، هو حالة صحية تؤدي إلى حدوث تقلبات مزاجية مفرطة من بينها نوبات الهوس، أو نوبات منخفضة من التقلبات مثل الاكتئاب والشعور بالحزن.

مقالة ذا صلة: اسباب واعراض وعلاج مرض التوحد

أسباب اضطراب ثنائي القطب

هناك العديد من العوامل والأسباب التي تتجمع وتؤدي إلى الإصابة بالمرض ومن بينها:

عوامل وراثية:

من المحتمل أن ينتقل المرض من الأب إلى الابن، فقد أشارت الدراسات إلى أن هناك صلة قوية للعوامل الوراثية وراء الإصابة بهذا المرض.

عوامل بيولوجية:

الإصابة ببعض الإختلالات الكيميائية بالدماغ خاصة إختلالات النواقل العصبية.

بعض الإختلالات الهرمونية.

العوامل البيئية مثل التعرض إلى العنف أو الصدمات المؤلمة والإجهاد النفسي.

مقالة مقترحة: أسباب وأعراض الاكتئاب المزمن وطرق العلاج

أعراض اضطراب ثنائي القطب بشكل عام

  • الهوس وتتراوح شدته ما بين البسيط إلى الشديد المصاحب بسلوكيات خطيرة.
  • التشتت وعدم القدرة على التركيز.
  • عدم القدرة على العمل أو الذهاب إلى المدرسة أو الجامعة.
  • الإعتقاد بإمكانية فعل أي شيء.
  • الصراحة الشديدة بصورة مبالغ فيها.
  • الشعور بالنشوة الحادة في بعض الأوقات.
  • زيادة الثقة بالنفس واحترام الذات.
  • كثرة الكلام بصورة سريعة غير منطقية في الكثير من الأحيان.
  • الاعتقاد بعدم اقتراف أي شيء خاطئ.
  • ظهور أفكار غريبة قد تكون محفوفة بالمخاطر.
  • تعاطي الكحول وإدمان المخدرات.
  • الإصابة بالحزن والكآبة واليأس مما يؤدي إلى مشاكل بالنوم.
  • تغييرات في انماط الغذاء سواء فقدان الشهية أو فرط الشهية.
  • إنخفاض التنبيه مع عدم القدرة على  التركيز.
  •  قد يفكر الشخص في الانتحار وذلك في الحالات المتقدمة.
  •  المعاناة من ظاهرة المزاج المنتشي فيعتقد البعض أنهم مشهورون، أو أن لديهم سلطات وقدرات خاصة، او أنهم مدمرون وإرتكبوا جرائم خطيرة.

أعراض الاضطراب ثنائي القطب لدى النساء

  • نوبات خفيفة من الهوس.
  • الإصابة بالاكتئاب أكثر من نوبات الهوس.
  • تعاطي الكحول.
  • الإصابة بخلل في الغدة الدرقية والسمنة.
  • تُعاني عادة السيدات من نوبات سريعة من اضطراب ثنائي القطب على مدار العام.

أعراض الاضطراب ثنائي القطب لدى الرجال

قد يعاني الرجال من أعراض مختلفة عن السيدات بصورة بسيطة لذلك يعانون من نوبات أشد في الحدة خاصة الهوس، مع الميل إلى تعاطي المخدرات والتفكير في الإنتحار.

تشخيص اضطراب ثنائي القطب

عادة ما يتم تشخيص الإصابة باضطراب ثنائي القطب خلال فترة المراهقة أو في خلال مراحل البلوغ المبكرة، وهناك بعض الحالات التي تصيب الأطفال، اما عند السيدات فيمكن أن تظهر الأعراض خلال فترة الحمل وبعد الولادة.

يجب أن يُعاني الشخص من مجموعة من الأعراض مثل الهوس أو الإصابة بالاكتئاب، التقلبات المزاجية الحادة والعصبية مع زيادة مستويات الطاقة والنشاط.

لا يفوتك: أسباب وأعراض الرهاب الاجتماعي وطرق علاجه

اضطراب ثنائي القطب والحب

يمر الشخص الذي يعاني من اضطراب ثنائي القطب من تقلبات مزاجية حادة لذلك يصعب الدخول في علاقات عاطفية وتنجح.

اضطراب ثنائي القطب والزواج

عادة ما يفشل الشخص الذي يعاني من اضطراب ثنائي القطب من الحفاظ على العلاقات الزوجية في غالبية الأوقات، حيث أنه دائماً ما يُعاني من القلق والاكتئاب والهوس مما يؤدي إلى الكثير من المشكلات، سواء كان الزوج أو الزوجة هو من يعاني من الأعراض.

فقد تجد أن الشخص يعاني من نوبات مفرطة من النشاط لمدة أسبوع، ثم نوبات من القلق والاكتئاب والحزن المفاجئ لمدة أسبوع أخر، مما يؤدي للكثير من المتاعب.

اضطراب ثنائي القطب والذكاء

قد أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث عن أن الأشخاص الذين يعانون من اضطراب ثنائي القطب يتمتعون بنسبة عالية من الذكاء، والقدرة على الإبداع وتولي المناصب القيادية.

إقرء أيضاً: أسباب وأعراض الاكتئاب الذهاني وطرق العلاج الطبية المتاحة

ما هو اضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني ؟

يُعاني المريض المصاب باضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني من نوبات اكتئاب شديدة وحادة وتستمر معه لفترات طويلة تستمر اسبوعين ونوبات هوس بسيطة، لذلك عادة ما يتم الخلط ما بين اضطراب ثنائي القطب من النوع الثاني والاكتئاب.

طرق علاج اضطراب ثنائي القطب

يوجد العديد من الطرق العلاجية التي يتم اللجوء إليها في علاج اضطراب ثنائي القطب ومن بينها:

  • العلاج الدوائي:

يُمكن أن يتم صرف بعض الأدوية التي تقلل من نوبات الهوس مثل مضادات الذهان خاصة إذا كان المريض يُعاني من تغيرات سلوكية حادة او كانت الأعراض شديدة، لكن يجب أن يتم تناوله تحت إشراف الطبيب.

  • العلاج النفسي السلوكي:

يخضع المريض إلى مجموعة من الجلسات العلاجية من أجل التعرف على الأسباب التي أدت للإصابة باضطراب ثنائي القطب، ويتم العمل على مساعدة الشخص على التخلص منها.

  • العلاج عن طريق الصدمات الكهربائية:

ويُعد أخر الحلول إذا لم تفلح كافة الوسائل في العلاج.

مقالات متعلقة: