الشخصية الانهزامية - الأسباب والأعراض وطرق العلاج

الشخصية الانهزامية أو ما تعرف بإسم الشخصية الماسوشية، هو شخص يسعى منذ الصغر إلى تلبية إحتياجات الآخرين والخضوع لهم، مما يؤدي إلى حدوث العديد من الإضطرابات فتجد الشخص ليس لديه أي طموح أو رغبة أو روح قتالية وسوف نتعرف أكثر عن الشخصية الانهزامية والأسباب وطرق العلاج.

ما هي الشخصية الانهزامية ؟

الشخصية الانهزامية هي شخصية تُعاني من ضعف العزيمة وعدم القدرة على التخطيط وليس لها طموح، يسعى صاحب الشخصية الانهزامية إلى التفاني في خدمة الأخرين ولو على حساب نفسه يقسى عليها ولا يشفق بنفسه، يتلذذ بالهزيمة والفشل ثم يعود ويشكو من قسوة الناس والمجتمع.

أسباب الشخصية الانهزامية

هناك العديد من العوامل التي تؤدي الشخصية الانهزامية من بينها الذي يبدأ بصورة مبكرة منذ الصغر نتيجة سيطرة الآباء على الأبناء بصورة قوية وعدم ترك مجال للطفل للتعبير عن رأيه.

عدم ترك الخيارات أمام الشخص من أجل الإستمتاع برياضة معينة أو اختيار لعبة أو حتى ملابس مما يؤثر في تكوين شخصية الطفل منذ الصغر.

مقالة ذا صلة: اضطراب الشخصية الهستيرية – أسباب وأعراض وطرق العلاج المتاحة

أعراض الشخصية الانهزامية

  • يسعى إلى تلبية احتياجات الأخرين ولا ينظر إلى إحتياجاته.
  • ليس له طموح.
  • يبذل قصارى جهده من أجل خدمة الآخرين.
  • لا يحب أن يكون مركز الإهتمام.
  • يتحلى بالصبر والتسامح مع الآخرين.
  • ساذج وبريء.
  • سريع الثقة في الأشخاص الآخرين.

مقالة مقترحة: أسباب وأعراض اضطراب الشخصية السادية وعلاقته بجرائم القتل

ما هو التفكير الانهزامي ؟

يبدأ التفكير الانهزامي في الظهور خلال فترة البلوغ حيث نجد أن الشخص أصبح يميل إلى السلوكيات الانهزامية ويختار المواقف التي تجعله يشعر بخيبة الأمل والفشل بالرغم من وجود خيارات أخرى أمامه، يشغل بالإكتئاب إذا اختلف شخص أخر معه.

غير قادر على إظهار مشاعر المتعة والفرحة بالرغم من أنه شخص يمتلك الكثير من العلاقات الإجتماعية، لكنه يميل إلى التحريض على الغضب ويرفض الشعور بالضعف والإهانة.

يمتلك الكثير من المهارات والقدرات لكن دائماً يشعر بالفشل وعدم القدرة على إنجاز المهام، بالإضافة إلى انه لا يثق في نفسه أو في قدراته، يقوم بالتضحية بصورة مفرطة من أجل الآخرين حتى لو على حساب نفسه.

مقترح لك: أسباب وأعراض الشخصية السيكوباتية وعلاجها

معنى الانهزامية النفسية

الانهزامية النفسية هو عبارة عن إستصغار النفس والعمل على إذلالها أمام الأخرين مع رفض تولي أي مسؤولية قيادية، بالإضافة إلى الخضوع والإستسلام والسير وراء الآخرين، الخوف من المجتمع والرغبة في العزلة هرباً من المواجهة.

ما هو الانهزام الذاتي ؟

الانهزام الذاتي هو اللجوء إلى القيام بالأشياء التي تسبب لك الهزيمة وعدم النجاح أو الإساءة للنفس، مثل الإنجذاب إلى الأشخاص الذين يعاملونك بصورة سيئة، أو فعل شيء من المرجح أن لا يصل بك إلى الهدف المنشود، أي أن السلوك الانهزامي هو أي شيء يؤدي إلى الوصول لنتيجة غير مرضية ولا يريدها الشخص.

لا يفوتك: اضطراب الشخصية الحدية – أبرز الأسباب وأهم الأعراض وطرق العلاج المتاحة

طرق علاج الشخصية الانهزامية

يعتمد علاج الشخصية الانهزامية على التكامل ما بين العلاج النفسي والمعرفي والسلوكي، عن طريق تغيير المعتقدات والأفكار الخاطئة التي  تدور بذهن المريض سواء تجاه نفسه أو تجاه الآخرين، يتم العلاج عن طريق الذهاب إلى الطبيب النفسي وتقديم جلسات الدعم النفسي.

يمكن أن يتم اللجوء إلى العلاج الدوائي عن طريق صرف بعض مضادات الإكتئاب والمهدئات خلال فترة العلاج لكن يجب أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب المختص بعد القيام بفحص المريض والتأكد من أنه يعاني من الشخصية الانهزامية.

طرق علاج الشخصية الانهزامية

طرق علاج الشخصية الانهزامية

إقرء أيضاً: أسباب وأعراض اضطراب الشخصية المازوخية وطرق العلاج الطبية

السلوكيات المساعدة في العلاج

هناك بعض السلوكيات التي يمكن أن تُساعد في العلاج ومن بينها:

  • يجب مساعدة المريض على ضرورة التروي وعدم اتخاذ القرارات بصورة سريعة مع ضرورة التفكير العقلاني.
  • الإبتعاد عن كافة الأشياء والمصادر التي تسبب الإساءة لك.
  • الإطلاع على التجارب غير الناجحة والتعرف على الأسباب التي أدت إلى الفشل ثم إيجاد طرق وحلول للوصول إلى النجاح.
  • التوقف عن جلد الذات وعن توجيه اسئلة للنفس تتعلق بضرورة إنجاز المهام والتفاني من أجل خدمة الآخرين حتى مع عدم التقدير.
  • تحمل مسئوليتك الشخصية دون مسؤوليات الآخرين.