الشخصية السيكوباتية هي نوع من الشخصيات القاسية التي عرف عنها معاداة الغير والرغبة الدائمة في إيذائهم بدون سبب أو مبرر، وهو نوع من الإضطرابات النفسية التي تؤثر على العقل ويؤدي إلى خلل في العلاقات والرغبة الشديدة في تحطيم قواعد وقوانين المجتمع والشعور بالعلو والذكاء الشديد.

ما هو تعريف الشخصية السيكوباتية في علم النفس ؟

الشخص السيكوباتي هو شخص منعدم الضمير يسعى لتدمير الآخرين ويغلب عليه سلوك التطرف، يمكنه أن يضحي بأي شيء من أجل الوصول إلى مصالحه وتحقيق أهدافه، شخص قاسي القلب كذاب من الدرجة الأولى، يتمتع بالذكاء الشديد.

مقالة ذا صلة: اضطراب الشخصية الحدية – أبرز الأسباب وأهم الأعراض وطرق العلاج المتاحة

أسباب ظهور الشخصية السيكوباتية

  • بعض العوامل الوراثية والإختلات الجينية.
  • التعرض لمشكلات كثيرة في فترة الطفولة مثل العنف والقسوة وعدم تلقي الدعم والحب من الأهل.
  • إنفصال الوالدين والتعرض لصدمات نفسية.
  • التعرض لإعتداءات جنسية في الصغر.

أعراض الشخصية السيكوباتية الجسدية والنفسية

  • الشعور باللامبالاة وعدم الإهتمام بمشاعر الغير.
  • القسوة الشديدة.
  • عدم التعاطف مع الآخرين وعدم الإهتمام بهم حتى مع المرور بظروف صعبة وقاسية.
  • ضعف المشاعر والأحاسيس الإجتماعية، إفتقار ردود الفعل الطبيعية.
  • عدم الثقة في الأشخاص الآخرين، وعدم الشعور بالمسؤولية أو الشعور بالذنب أو لوم الضمير.
  • الكذب المستمر والنفاق من أجل إستغلال الأخرين.
  • الإصابة بجنون العظمة المطلق وعدم الإعتراف بالخطأ البشري.
  • يتميز الشخص السيكوباتي بالأنانية الشديدة وحب الذات والتطفل على الأشخاص للوصول إلى أهدافه.

إقرء أيضاً: أسباب وأعراض اضطراب الشخصية النرجسية وطرق العلاج

تشخيص الشخصية السيكوباتية

اضطراب الشخصية السيكوباتية هو نوع من الإضطرابات النفسية ولكنه ليس إضطراب عقلي رسمي، يُمكن تشخيص الحالة بعد الوصول إلى سن المراهقة وتظهر أعراض الشخصية السيكوباتية ويمكن التأكد منها بعد الوصول إلى عمر الثمانية عشر،

ويقوم أخصائي الصحة النفسية والعقلية بإجراء إختبار كامل للصحة العقلية والنفسية وتقييم تصرفات وسلوكيات الشخص وتحديد علاقاته بالأخرين ومدى معاداته له، لكن العلاج يعد من الأمور الصعبة حيث أن الشخص المريض لا يعترف بوجود مشكلة تحتاج إلى العلاج أو المساعدة.

اختبار الشخصية السيكوباتية

اختبار الشخصية السيكوباتية هو إختبار يعمل على قياس سمات الشخصية ويتكون من أربعة مقاييس وهي التعرف على الإستجابة العاطفية للشخص، قياس الإستجابة المعرفية، التلاعب الشخصي والأنانية.

ويقوم الطبيب بتوجيه بعض الاسئلة وجمع بعض المعلومات عن الشخص وعلاقاته مع الآخرين، ثم يقوم بتحديد طبيعة الاختلال العقلي الذي يعاني منه المريض.

مقالة مقترحة: أسباب وأعراض اضطراب الشخصية المازوخية وطرق العلاج الطبية

ما هي نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية ؟

  • عدم الإستقرار في العمل وعدم القدرة على بناء علاقات إجتماعية ناجحة.
  • الإنفعال والعدوانية والعصبية الشديدة مع عدم تطبيق القانون أو الالتزام بالقواعد.
  • الكذب المستمر للخروج من المواقف.
  • 4فقد جاذبيته بصورة سريعة ويُعاني من الفراغ العاطفي.
  • شخص غير قادر على الاعتراف بالأخطاء وغير قادر على تحمل المسؤولية.

ما هي الشخصية السيكوباتية النرجسية ؟

يختلف الشخص السيكوباتي عن الشخص النرجسي لكن إذا جمع الشخص ما بين السيكوباتية والنرجسية يصبح شخص أقرب إلى الشرير، ليس لديه أي مبادئ ويسعى إلى تدمير الآخرين وإستغلالهم لتحقيق ما يسعى إليه.

ماذا يحدث لـ الشخصية السيكوباتية في الحب ؟

لا يستطيع أصحاب الشخصية السيكوباتية تكوين علاقات سوية مع الآخرين، لذلك يعانون من مشكلات متعددة مع الآخرين ويصعب الوقوع في الحب.

مقترح: اسباب واعراض مرض الفصام وهل هو خطير ؟

طرق علاج الشخصية السيكوباتية

يمكن علاج الشخصية السيكوباتية عن طريق التكامل ما بين العلاج النفسي والعلاج الدوائي لكن الخطوة الأولى دائماً هي إعتراف الشخص أنه يُعاني من مشكلة ما ويتم العلاج وفقاً للتالي:

  • العلاج النفسي:

يتم عن طريق تقديم جلسات دعم نفسي ومحاولة التوجيه السلوكي لتعديل سلوكيات الشخص ومحاولة تحسين العلاقات مع الآخرين.

  • العلاج الدوائي:

قد يكون العلاج النفسي غير كاف لتحسين الأعراض لذلك يتم اللجوء إلى العلاج الدوائي وتناول بعض الأدوية التي تحسن من الحالة المزاجية.