شرح علمي لـ الفرق بين الحزن والاكتئاب

يُعد الحزن والاكتئاب وجهان لعملة واحدة، حيث يشعر المريض بنفس الشعور ولكنهما يختلفان في كون الحزن شئ عابر ينتهي مع الوقت ومع زوال الحدث المسبب له، أما الاكتئاب فيستمر لفترة طويلة تصل إلي أيام أو أسابيع أو شهور أو حتي سنوات ما لم يلجأ الفرد إلي العلاج الفعال الذي يخلصه من كل أعراض الاكتئاب التي يشعر بها.

الفرق بين الحزن والاكتئاب

هناك ثلاث حالات يصعب التفرقة بينهما، وهما الحزن والقلق والاكتئاب، لذلك لا بد من ايضاح الفرق بينهما حتي يسهل التشخيص:

  • الحزن:

هو ذلك الشعور الذي يعتري الفرد عند خسرانه لشئ ما، سواء كانت تلك الخسارة بشرية عن طريق موت أحد الأفراد المقربين، أو أشياء كان يتنظرها ويريدها بشدة، ويعد شعور الحزن شعور مؤقت يأخذ بعض الوقت ثم يتلاشي شيئًا فشئ. 

  • الاكتئاب:

هو الشعور بالإضطراب وسوء المزاج وفقدان الشغف والإقبال على الحياة الذي يرافق صاحبه، ويكون مستمراً معه وقابل للتطور ما لم يلجأ الفرد إلي علاج فعال يخلصه من كل ذلك الشعور. 

مقالة ذا صلة: أسباب وأعراض مرض الفوبيا وأهم أنواعها وطرق العلاج المتاحة

الفرق بين الكآبة والاكتئاب

  • الكآبة:

تُعد الكآبة مرادف الحزن وهو الشعور المؤقت الذي يشعر به الفرد لتعرضه لموقف ما يثير الضيق والحزن بداخله، وهو عرض مؤقت يتلاشي مع الوقت.

  • الاكتئاب:

هو الشعور بإضطراب في المزاج بالإضافة إلي الشعور بمشاعر تفسد لذة الحياة، يستمر الإكتئاب لفترات طويلة ويتطور مع الوقت ما لم يلجأ الفرد إلي طرق علاجية فعالة. 

مقالة مقترحة: أسباب وأعراض الرهاب الاجتماعي وطرق علاجه

الفرق بين الاكتئاب والقلق

  • القلق:

هو الشعور بالضغط والخوف من إحتمالية حدوث شئ ما، يكون ذلك الشعور مستمراً مع صاحبه حتي يقع الشئ الذي ينتظر حدوثه.

  • الاكتئاب:

هو الشعور بالإضطراب وسوء المزاج وفقدان الشغف والإقبال على الحياة الذي يرافق صاحبه، ويكون مستمراً معه وقابل للتطور ما لم يلجأ الفرد إلي علاج فعال يخلصه من كل ذلك الشعور.

الفرق بين الاكتئاب والقلق

الفرق بين الاكتئاب والقلق

مقترح لك: أعراض التوتر العصبي وكيفية التخلص من أعراض التوتر العصبي

الفرق بين الحزن والغضب

الحزن والغضب متقاربان إلي حد ما ولكنهما يختلفا في السبب المسؤو عن حدوثهما، حيث أن الحزن يحدث نتيجة الفقد لشئ ثمين سواء كان ذلك الشئ مادي أو بشري.

أما الغضب فهو نتيجة لحدوث أشياء غير مرغوب في حدوثها. كلا الشعورين عبارة عن شئ موقت يزول بزوال الحدث.

إقرء أيضاً: أسباب وأعراض المرض النفسي وطرق العلاج والوقاية

أيهما يحتاج إلى تدخل طبي ؟

القلق والحزن والكآبة والغضب ما إلا شعور مؤقت لأسباب مؤقتة، يزول هذا الشعور بزوال تلك الأسباب حتي وإن طال وقتها، أما ما يحتاج إلي تدخل طبي فوري حتي لا يحدث تطور في الحالة،

فهو الإكتئاب الذي يعد مرض نفسي يؤرق حياة الفرد ويجعله يعاني من العديد من الأعراض التي تفسد عليه لذة الحياة، لذلك فإن التباطئ عن اللجوء إلي علاج فعال للاكتئاب يجعله في تطور مع الفرد إلي أن يصل إلي الاكتئاب الحاد أو المزمن