هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي

يُعد كل من المرض النفسي أو العقلي خطراً يهدد حياة الفرد ومن حوله كما أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلي كلاهما، كما أن هناك فارق بين المرض النفسي والعقلي،

ويبدو هذا الإختلاف جلياً من خلال تعريف المرض النفسي والمرض العقلي، وكذلك أنواع كل من المرض النفسي والعقلي، بالإضافة إلي الأعراض المختلفة التي تظهر على كل من المريض النفسي والمريض العقلي.

تعريف المرض النفسي

المرض النفسي هو عبارة عن مجموعة من الإضطرابات الصحية العقلية التي تؤثر على سلوك الفرد وتفكيره ومزاجه ومن ثم على حياته ومجتمعه، ويتم تشخيصها في صور عدة مثل، الاكتئاب والقلق والفصام وإضطراب في بعض السلوكيات التي تقود للإدمان.

تصرفات المريض النفسي

هناك بعض من التصرفات التي تصدر من المريض النفسي، أبرزها:

  • تشوش التفكير.
  • ضعف التركيز.
  • الشعور بالحزن والكآبة.
  • المعاناة من المخاوف الشديدة.
  • الشعور بالقلق.
  • تغييرات حادة في المزاج.
  • اضطرابات في النوم.
  • التعب العام والإرهاق الشديد.
  • الميل إلي العزلة والإبتعاد عن الأصدقاء.

مقالة ذا صلة: أعراض المرض النفسي عند المراهقين والكبار

تعريف المرض العقلي

المرض العقلي هو عبارة عن مجموعة من المعتقدات الوهمية والهلاوس السمعية والبصرية والبارانوايا التي تقود صاحبها إلي حد الجنون، وفيها أيضاً يكون المريض ضعيف الإدراك لسلوكه العاطفي ولمشاعره، حتي يصل إلي نوبات من الإنهيار الذهاني المفاجئ.

الفرق بين المرض النفسي والعقلي

المرض العقلي المرض النفسي وجه المقارنة
المرض العقلي هو عبارة عن مجموعة من المعتقدات الوهمية والهلاوس السمعية والبصرية والبارانوايا التي تقود صاحبها إلي حد الجنون، وفيها أيضًا يكون المريض ضعيف الإدراك لسلوكه العاطفي ولمشاعره، حتي يصل إلي نوبات من الانهيار الذهاني المفاجئ المرض النفسي  هو عبارة عن مجموعة من الاضطرابات الصحية العقلية  التي تؤثر على سلوك الفرد وتفكيره ومزاجه ومن ثم على حياته ومجتمعه، ويتم تشخيصها في صور عدة مثل، الاكتئاب والقلق والفصام واضطراب في بعض السلوكيات التي تقود للإدمان. التعريف
اضطرابات الفصام.

الذهان التخيلي ( البارافرينيا )

الاضطرابات الذهنية.

الاضطرابات الناتجة عن الادمان

اضطرابات القلق.

اضطرابات الفصام.

الاضطراب ثنائي القطب الحاد.

الاكتئاب الحاد.

اضطراب السلوك الناتج عن الإدمان

الأنواع
الأوهام.

الذهان.

جنون العظمة.

تغير في المشاعر والسلوك.

تشوش التفكير.

ضعف التركيز.

الشعور بالحزن والكآبة.

المعاناة من المخاوف الشديدة.

الشعور بالقلق.

تغييرات حادة في المزاج.

اضطرابات في النوم.

التعب العام والإرهاق الشديد.

الميل إلي العزلة والابتعاد عن الأصدقاء.

الأعراض
الفرق بين المرض النفسي والعقلي

الفرق بين المرض النفسي والعقلي

أنواع المرض النفسي

  • إضطرابات القلق.
  • إضطرابات الفصام.
  • الإضطراب ثنائي القطب الحاد.
  • الإكتئاب الحاد.
  • إضطراب السلوك الناتج عن الإدمان.

أنواع المرض العقلي

  • إضطرابات الفصام.
  • الذهان التخيلي “البارافرينيا”
  • الإضطرابات الذهنية.
  • الإضطرابات الناتجة عن الادمان.

مقالة مقترحة: الدوبامين والإدمان شرح للعلاقة الطبية بينهما

أعراض المرض النفسي

  • تشوش التفكير.
  • ضعف التركيز.
  • الشعور بالحزن والكآبة.
  • المعاناة من المخاوف الشديدة.
  • الشعور بالقلق.
  • تغييرات حادة في المزاج.
  • إضطرابات في النوم.
  • التعب العام والإرهاق الشديد.
  • الميل إلي العزلة والإبتعاد عن الأصدقاء.
أعراض المرض النفسي

أعراض المرض النفسي

أعراض المرض العقلي

  • الأوهام.
  • الذهان.
  • جنون العظمة.
  • تغير في المشاعر والسلوك.

الفرق بين المرض الذهاني والمرض النفسي

  • المرض النفسي:

هو الإضطرابات المتعددة التي تصيب الفرد وتظهر في صورة إكتئاب حاد أو قلق أو إضطراب في السلوك.

  • المرض الذهاني:

هو حدوث خلل في إحدي مكونات التفكير المنطقي والإدراك الحسي في المخ، ودائماً ما يعانون المصابون بمرض الذهان من هلوسة ومعتقدات وهمية ومن تشتت في الذهن والتفكير.

الفرق بين المرض النفسي و الروحي ؟

  • المرض النفسي:

هو مجموعة الإضطرابات النفسية التي تهدد حياة الفرد ومن حوله، ولا بد من علاجها، مثل الاكتئاب والقلق أو الاضطرابات السلوكية. 

  • المرض الروحي:

يعرف المرض الروحي على أنه الغيبوبة التي يحياها الفرد في علاقته بالله عزوجل، حيث تجد الشخص المريض الروحي يعيش حياته بشكل طبيعي ولكنه مشتت و تائه لا يعرف أي الطريق يسلك، ولا يجد راحته إلا في معية الله عزوجل.

فقد تجده يضحك ويأكل ويشرب، لكن عنده خواء روحيا يجده عند خلوته مع نفسه، ويشعر بأنه تائه لا يعرف أي وجهة في الحياة يسلك، وأن أغلب الطرق إما مسدودة أو غير ممتعة على الإطلاق.

مقترح: أضرار العادة السرية للبنات وأهم مخاطرها

هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي ؟

نعم قد يتحول المرض النفسي إلي مرض عقلي وذلك في حالة الادمان الذي لا يتم علاجه، وكذلك في حالات المرض النفسي الشديدة والتي بدورها تؤدي إلي ظهور إضطرابات ذهانية شديدة تصيب الشخص بجنون العظمة.

إقرء أيضاً: أشهر أنواع تمارين الاسترخاء النفسي لهزيمة القلق

الفرق بين المرض النفسي والعقلي من حيث العلاج

الفرق بين المرض النفسي والعقلي من حيث العلاج يظهر في كون المرض النفسي قابل للعلاج النهائي والتام مادام في مراحله الأولي،

أما علاج المرض العقلي فيحتاج إلي عوامل عدة من أجل الوصول بالمريض إلي مرحلة العلاج وأولها هي علاج العرض والمرض عن طريق التقليل من محفزاته، ثم يأتي بعدها مرحلة العلاج الدوائي بمضادات الذهان