المورفين والجنس شرح للعلاقة بينهما

يعد تناول المورفين والجنس معتقد شائع بين الأوساط المختلفة في المجتمع، حيث يعمل المورفين بفضل قدرته كمسكن للآلام أنه يعمل على تأخير عملية القذف لدى الرجال، ومن ثم تحسين العلاقة الجنسية، ولكن هذا إعتقاد خاطئ فالمورفين بالفعل يعمل على تأخير القذف وتحسين العلاقة الجنسية، ولكن مع الوقت يسبب أضراراً وخيمة التي بدورها تؤدي إلي الضعف الجنسي التام. 

علاقة المورفين والجنس

تكمن علاقة المورفين والجنس في كونه أحد  العقاقير المخدرة التي اشتهر عنها أنها تعمل على تحسين العلاقة الجنسية بين الشريكين، حيث يعمل المورفين على تسكين الأعضاء التناسلية بفضل دره كمسكن، ومن ثم فإن الكثيرين ممن يُعانون من سرعة في القذف يتخذونه علاجاً لحل تلك المشكلة، غافلين عن عواقبه الوخيمة التي تؤدي إلي الضعف الجنسي التام.

مقالة متعلقة: فوائد وأضرار المورفين Morphine الطبية

اضرار المورفين على الجنس

هناك العديد من الأضرار التي يُسببها تعاطي المورفين لغرض الجنس، فالبرغم من تأثيره الإيجابي في العلاقة الجنسية بين الشريكين، إلا أنه على المدى البعيد يحدث أضراراً عدة، فمن أضرار المورفين والجنس:

  • تقليل الرغبة الجنسية لدى الرجال.
  • إنخفاض تدريجي في هرمون الذكورة (التستوستيرون) المسئول عن تنشيط الرغبة الجنسية.
  • ضعف الانتصاب.
  • الضعف الجنسي، الذي يؤدي في الغالب إلي العجز الجنسي التام.
اضرار المورفين على الجنس

اضرار المورفين على الجنس

إقرء أيضاً: مراحل علاج ادمان المورفين والتعامل مع اعراض انسحاب المورفين الجسدية والنفسية

تأثير المورفين علي الحمل والجنين والإنجاب

تأثير المورفين على الحمل والجنين والإنجاب يظهر جلياً في الأضرار التي يلحقها بكل من الأم والجنين من خلال:

  • فقدان المرأة القدرة على التبويض، ومن ثم توقف الدورة الشهرية لدي السيدات.
  • فقدان الرغبة الجنسية لدى المرأة.
  • قلة السائل المنوي لدى الرجال، وانخفاض هرمون الذكورة.
  • ندرة الحمل والإنجاب.

مقالات متعلقة:

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.