برنامج 12 خطوة لعلاج الادمان

 

 

ما هو برنامج 12 خطوة لعلاج الادمان

يعتبر برنامج 12 خطوة للتعافى من الادمان من أكثر البرامج أنتشاراً وتأثيراً فى برامج إعادة تأهيل المدمن بعد رحلته المرهقة مع الادمان النشط

بإستخدام مبادئ روحانية تصلح للجميع بغض النظر عن الدين والجنس والجنسية والمستوى الاجتماعى والثقافى تجعل من المدمن شخص منتج ونافع للمجتمع ومتصالح مع ذاته ومن حوله.

 

تاريخ برنامج 12 خطوة

تم وضع برنامج 12 خطوة من قبل مجموعة من مدمنى الخمر فى الولايات المتحدة الامريكية قبل ان ينتشر تقريبا فى جميع دول العالم ويتم تعميمه واستخدامه فى جميع صور الادمان.

ويثبت نجاحه بجداره عن طريق كتاب موحد (الكتاب الأزرق) لزمالة المدمنين المجهولين الذى تمت ترجمته لجميع اللغات بعد مرحلة من التطوير التدريجى وخبرات مدمنين متعافيين على مر الاجيال باستخدام برنامج الـ 12 خطوة.

برنامج الـ 12 خطوة

برنامج الـ 12 خطوة

 

كيفية عمل برنامج 12 خطوة للتعافى من الادمان

المدمن هو الاقدر على فهم ومساعدة مدمن آخر أكثر من الطبيب ورجل الدين اللذان يلجأ الاغلبيه للاسف لطلب المساعدة منهم.

يلتقى المدمنين المتعافيين بصفة دوريه فى اجتماعات سرية

تقوم على مبدأ المجهوليه لمساعدة بعضهم البعض فى رحلة التعافى

بتناقل الخبرات وتفريغ المشاعر والافكار والتركيز على التشابهات

وتقديم الدعم والمتابعة المستمرة لبعضهم البعض عن طريق المشاركات الجماعية والفردية

ويقوم المدمن بتنفيذ برنامج 12 خطوة عن طريق ارشادات مشرف الخطوات الذى سبق له معايشتهم قبلاً وله عدد من سنوات الخبرة فى التعافى.

 

معايشة برنامج 12 خطوة

يبدأ برنامج الـ 12 خطوة بأعتراف ظل المدمن يهرب منه طوال حياته

وهو أنه عاجز عن الادارة وفاقد السيطرة فى جميع جوانب حياته اثناء فترة الادمان النشط وصل به إلى الخراب والقاع

وعندما شعر بالهزيمة أصبح عازماً على الانضمام لقطار التعافى،

ثم تتوالى الخطوات برنامج 12 خطوة لتقوده عن طريق معايشة المبادئ الخاصة بكل خطوة للتصالح مع نفسه والاخريين وقوته العظمى ليتحول تدريجياً إلى انسان نافع ومنتج فى المجتمع.

ثم يقوم عن طريق إرشادات مشرفه وخبرات من هم أقدم منه بمعرفه عيوبه الشخصيه عن طريق جرد ماضيه والعمل على إدراك أعماق ذاته ثم يتقدم تعويضات مباشرة وغير مباشرة لكل من اذاهم سابقاً فى فترة الادمان النشط.

 

المبادئ الروحانية لـ برنامج 12 خطوة

يحتاج المدمن بعد مرحلة سحب المخدر إلى مبادئ يعيش بها وتعطيه أحساس القيمة

وتكون بمثابه تعديل وتعويض لحياته السابقة التى كان يعيشها بلا مبدأ

وكانت تتمحور بالكامل حول كيفية الحصول على المخدر يومياً مهما كانت الوسيلة مهما تسبب فى اذى الآخرين

حتى أصبحت شخصيته تراكمات من العشوائية والوصولية

فأصبح فى امس الاحتياج لضوابط عن طريق ممارسة برنامج الـ 12 خطوة تعيد له أو تجعله يكتسب مرة آخرى أخلاقيات الحياة الإنسانية وروابط العلاقات السوية.

تتميز المبادئ الروحانية فى برنامج الـ 12 خطوة بأنها بمثابة الميزان الذى يُقيم السلوكيات والتصرفات اليومية للمدمن فى رحلة تعافيه كخريطة الثواب والخطأ

وهو يعلم يقيناً ان تلك المبادئ هى تحفظه فى رحلة تعافيه وإعادة تأهيله وأن بداية كسرها يعنى بدايه السقوط.

 

ملخص برنامج 12 خطوة

المدمن بمفرده لا يستطيع الاستمرار متعافياً دون قوة الجماعة

ويتحتم عليه التمسك بامانته والتحلى بالقوة والشجاعة ليتكلم عن مشاعره واحاسيسه وافكاره كما هى مدركاً ان حجم مرضه بحجم اسراره.

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.