تعريف برنامج المتابعه
بداية لا يعاد برنامج المتابعه برنامج واحد بل يشمل مجموعة من البرامج يتلقاها المتعافى من الادمان لان التعافي من الإدمان لا يقف ابدا عند مرحلة التوقف عن تعاطي المخدرات بل هو نمط حياة جديد يشمل مجموعة من السلوكيات والمهارات تعينه على ألا يعود للإدمان مرة أخرى مهما واجه في هذه الحياة من صعوبات وتحديات ويعتبر هذا هو التحدي الأكبر في التعافي الحقيقي من الادمان هو بمثابة المرحلة الأخيرة من البرنامج العلاج للإدمان وهو يشتمل على جميع أشكال الرعاية الصحيه والنفسيه حتى الاجتماعيه في ما يتصل بعلاقته بالمجتمع والأسرة خاصة بعد خروجه من المصحة العلاجية.
برامج منع الانتكاسة
الاستشارات النفسية والدوائية
العلاج الفردي والجمعي
العلاج الأسري والإرشاد الزواجي
البرنامج النفسي التربوي
برنامج منع الانتكاسة
برنامج التعليم الضار والحد من المخاطر
مجموعات المساعدة الذاتية و12 خطوة العالمية
برنامج الطوارئ والخط الساخن
برنامج تكامل العمل والتأهيل المهني
التدريب على مهارات الحياة
برنامج التكامل والإدماج الاجتماعي

هل يمكن الاستفادة من برنامج منع الانتكاسة
يمكن للمرء أن يستفيد من برنامج منع الانتكاسة و ذلك ببناء علاقات وطيدة مع الأطباء المختصين و الذين تعافوا من الإدمان و كذلك الالتزام بالمواعيد الخاصة بالعلاج أخص بالذكر
الجلسات العلاجية و الأنشطة الداعمة لها.
و الاستمرار في عملية العلاج لأطول فترة ممكنة و في حال الشعور بالإحباط و قلة الرغبة في التعافي لابد من طلب المساعدة من المختصين في هذا المجال و أن عملية التعافي أصعب من العلاج في حد ذاته و أنه عملية مستمرة و متواصلة.
كما على المرء أن يواجه المشاكل و يعمل على حلها و التأقلم معها دون الهروب منها.
ويكون شبكة من الأصدقاء و خاصة أصدقاء التعافي.
ويكون دائما على استعداد للتعامل مع أي انتكاسة يمكن أن تعترض طريق التعافي.
وأن يكتسب مهارات تأكيد الذات و مواجهة الحقائق بدلا من الهروب نحو الأمام .
كما يهتم بمراحل التغيير التي تحدث أثناء التعافي من الإدمان و يسعى إلى تغيير الذات نحو كل ما هو أفضل.

خطوات برنامج منع الانتكاسة:
يمكن أن تكون هذه الخطوات ذات صبغة خاصة حيث أن المدمن يتعامل مع العوامل والأسباب المؤدية إلى الانتكاسة بصفة مباشرة وتتلخص هذه الخطوات فيما يلي:
التعرف على المواقف الخطيرة التي قد يتوقعها.• التمرن على مهارات تساعد على مواجهة تلك المواقف الخطرة والتعامل معها بجد.
السعي نحو زيادة الجاهزية والفاعلية الذاتية لمجابهة أي سلوك إدماني.
إثراء المعارف حول ما يتعلق علاج الإدمان والاهتمام بالثقافة العلاجية وما ينجر عن المخدرات من أضرار للمرء والمجتمع و الاستفادة من خبرات المقلعين عن هذه الآفات الخطيرة.
التفكير بجدية فيما قد ينجم عن الانتكاسة من عواقب وخيمة.
كما أن هناك خطوات عامة لمنع الانتكاسة حيث أن المريض يتعامل مع الأسباب غير المباشرة المؤدية للانتكاس ويمكن إجمال هذه الخطوات فيما يلي:
اكتساب نمط حياة إيجابي بعيد عن الإدمان و رفقاء السوء والوسط الذي كان سببا في الإدمان .
ممارسة نشاطات ذات فائدة كالرياضة والمداومة عليها كي تصير من ضمن العادات التي لا يمكن التخلي عنها، فهذه النشاطات تملأ الفراغ النفسي وتبعد الملل والشعور بالكآبة والحزن وهذه عوامل تؤدي إلى الإدمان.
يكون المريض في لهفة إلى العودة إلى الإدمان لذا يجب تدريبه على التعامل مع هذه اللهفة بإيجابية و تخطيها بنجاح.
بعد فترة العلاج من الإدمان يجب وضع خطة للتعامل مع أي طارئ و خاصة التعرض للانتكاس.