طرق علاج الادمان متعددة، لكن يجب أن نعرف أولًا أن الإدمان أو التعود كما يطلق عليه في بعض الأحيان، هو عبارة عن حالة نفسية تجعل الإنسان يرغب في القيام بشيء ما من أجل الحصول على الراحة النفسية.

وعادة ما يرتبط الإدمان بالتعود مثل تعود الشخص على تناول جرعة زائدة من أحد الأدوية أو الكحوليات.

وفي حالة التوقف عن تناول تلك الجرعة يؤدي ذلك إلى حدوث خلل واضح في الحالة النفسية والجسدية للشخص المدمن.

طرق علاج الادمان

يقوم الطبيب باتباع بعض الأساليب العلمية لتحفيز المدمن على تلقى مراحل العلاج، والاقلاع عن تناول تلك المادة المخدرة التي اعتاد عليها.

ونحن سوف نوضح الخطوات اللازمة و طرق علاج الادمان المتبعة وهي كالتالي:

طرق علاج الادمان

طرق علاج الادمان

أولًا مرحلة نزع المادة المخدرة من الجسم

وهي أول مرحلة يتعرض لها الشخص المدمن، حيث يبدأ الجسم في التخلص من المادة المخدرة الموجودة في الدم والتي أصبحت جزءًا لا يتجزأ منه.

ولذلك فهي من المراحل الصعبة والتي يمر بها المدمن أثناء العلاج.

ولكن على الرغم من أهمية هذه المرحلة إلا أنه لا يمكن التوقف عندها وحسب، بل يجب إكمال باقي المراحل العلاجية تباعًا.

ثانياً مرحلة علاج الأعراض الإنسحابية

الأعراض الإنسحابية هي عبارة عن مجموعة من الأعراض الجانبية التي تنتج عن عملية تخلص الجسم من المادة المخدرة.

وتكون هذه الأعراض نفسية وجسدية على حد سواء والتي تتضمن ما يلي:

ارتفاع ضغط الدم وارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم والشعور بألم شديد في منطقة البطن، والشعور بالقلق والأرق وقلة النوم.

مع حدوث المضاعفات المحتملة، فقد يرغب الشخص المدمن في الانتحار نتيجة الشعور بالوحدة والاكتئاب الشديد.

ثالثاً مرحلة التأهيل والعلاج النفسي السلوكي

إحدى طرق علاج الادمان وهي من أهم مراحل العلاج وتحدد مدتها على حسب قدرة الشخص على تحمل العلاج، فمن الممكن أن تستغرق عدة شهور، وتكاد تصل إلى عدة سنوات.

وهي عبارة عن مرحلة علاج نفسي يساعد المريض على عدم الانتكاسة مرة أخرى مع إمكانية تناول بعض الأدوية، التي تحفز لديه عدم الرغبة في تناول المخدر مرة أخرى.

رابعًا مرحلة العلاج المجتمعي من طرق علاج الادمان

الانخراط في المجتمع والتعامل مع الآخرين يساعد بدوره في علاج الإدمان، كما أنه يساعد في إيجاد حلولًا مناسبة للمشاكل والأسباب التي أدت إلى اللجوء للإدمان كحل سلبي.

خامسًا مرحلة المتابعة بعد التعافي ومنع الانتكاس

آخر مرحلة في طرق علاج الادمان وفي هذه المرحلة يكون الشخص المدمن قد تعافى بشكل كبير.

ويستطيع أن يتم مراحله العلاجية عن طريق تناول بعض الأدوية.

والتي تساعد على تنشيط وظائف المخ والأعصاب، وتساعد في تقليل الرغبة في تناول المادة المخدرة مرة أخرى.

كما يجب عمل تحاليل بصفة مستمرة خاصة للمتابعة والتأكد من عدم عودة المريض الإدمان مرة أخرى.

وبعد ذلك يصبح المريض شخص مؤهل لإكمال مشوار حياته العملية والأسرية مرة أخرى وكأنها بداية جديدة بشكل طبيعي للغاية.

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.