نتشر إدمان القات إنتشاراً واسعاً في البلاد التي تعاني الفقر والحاجة، وهذا بسبب ما تعانيه تلك البلاد من حاجة والإفتقار إلى التوعية من أخطار المخدرات بأنواعها، يتم علاج ادمان القات في العديد من الدول عن طريق المستشفيات المتخصصة والمراكز، كما يتطلب علاج ادمان القات التغلب على العديد من الأضرار الانسحابية التي تظهر أثناء عملية العلاج.  

أسباب الإدمان على القات

يرجع السبب الرئيسي في إدمان القات في كونه شبيه للفيتامينات، بالإضافة إلي تأثيره النشط والذي يجعل الجسم في حالة نشاط ويقظة، أضف إلي ذلك أن القات يتميز برخص ثمنه مقارنة ببعض أنواع المنشطات الأخري، مما أدي إلي إنتشاره بسرعة وسط العديد من الأوساط المختلفة.

كيف يحدث الإدمان على القات ؟

يحدث الإدمان نتيجة الإفراط في تناول المخدر ودون الحاجة الطبية له، وبدون إشراف طبيب، ومن ثم تبدأ العديد من الأعراض الجسدية والنفسية التي تدل على التعاطي للمخدر وإدمانه.

أعراض تعاطي مخدر القات النفسية والجسدية

هناك العديد من الأعراض التي تظهر على متعاطي مخدر القات على الناحيتين النفسية والجسدية، وهي:

  • إحمرار العين.
  • نزيف الأنف.
  • جفاف الفم.
  • التعرق الشديد.
  • فقدان الوزن.
  • الإصابة بالجروح والكدمات.
  • إهمال المتعاطي لمظهره.
  • إهماله للمسؤوليات المتعلقة به.
  • طلب الأموال بشدة.

اعراض القات الانسحابية

هناك تشابه كبير بين الأعراض الانسحابية  للقات وبين الأعراض الانسحابية لأي من المخدرات أو المنشطات الأخري، فمن الأعراض الاإسحابية للقات، مايلي:

  • الإصابة بالضعف العام والإعياء الشديد.
  • فقدان القدرة على الحركة.
  • الإصابة بالقلق والإكتئاب.
  • الإصابة بالوسواس القهري.
  • الإصابة بعصبية مفرطة.
  • وجود ميول إنتحارية.
اعراض القات الانسحابية

اعراض القات الانسحابية

هل القات إدمان ؟

يُعد القات من أكثر المواد المخدرة شديدة الخطورة والذي بالطبع يؤدي إلي الإدمان كغيره من أنواع المنشطات الأخري، كما أن هناك العديد من الأعراض الجسدية والنفسية التي تظهر على مدمن القات. 

القات والنوم

يؤثر القات بشكل أساسي على كافة أجهزة الجسم ويسبب لها العديد من الأضرار، بالإضافة إلا تأثيره الشديد في النوم، حيث يعمل تعاطي القات إلي اضطراب النوم ليلًا والكسل والنعاس نهاراً، ومن ثم ضعف انتاجية الفرد.

كيفية إبطال مفعول القات

يعتمد إبطال مفعول مخدر القات على عدة عوامل، منها الحالة الصحية للمتعاطي والجرعة التي تم تناولها، و كمية السوائل التي تناولها الفرد، حيث أن شرب السوائل بكثرة يعمل على إبطال مفعول القات بشكل أسرع.

خطوات علاج ادمان القات طبياً بالطريقة الصحيحة للوصول للشفاء التام

تمر عملية علاج إدمان القات بالعديد من المراحل المختلفة التي تجعل المتعاطي يصل إلي مرحلة الشفاء التام، وهي:

  • مرحلة الفحص والتشخيص: وفيها يتم تشخيص المتعاطي وفحصه طبياً لوضع خطة علاجية فعالة تتناسب مع حالته.
  • مرحلة التأهيل للعلاج: وفيها يتم إقناع المتعاطي بضرورة تلقي العلاج والتوقف عن حالة التعاطي على الفور.
  • مرحلة سحب السموم من الجسم: وفيها يتم سحب السموم من الجسم من خلال برامج علاجية، وبوصف بعض الأدوية التي تخفف من الأعراض الانسحابية.
  • مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي: وفيها يتم تأهيل المتعافي نفسياً وسلوكياً، ودعمه لعدم العودة مرة أخري للتعاطي.
  • مرحلة المتابعة بعد الشفاء: وفيها يتم المتابعة مع المتعافي بعد إتمام عملية شفائه، متابعة دورية.

مقالات متعلقة:

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.