مراحل علاج الاعراض الانسحابيه للكبتاجون

مراحل علاج الاعراض الانسحابيه للكبتاجون

 إن علاج الأعراض الانسحابية للكبتاجون يتطلب تدخل طبي للتخلص من السموم والتخفيف من آثارها، وذلك من خلال برنامج متخصص في علاج الإدمان. يهدف إلى العلاج والتخلص من الأعراض الانسحابية بدون ألم أو مضاعفات.

الكبتاجون هو مادة من فئة الميثامفيتامين التي تم تصنيعها لأول مرة في الستينيات.

على عكس الأنواع الأخرى من الميثامفيتامين يتميز الكبتاجون بخصائص دوائية تمنحه تأثيرًا نفسيًا أكثر ضعفًا و “ليونة” ، كونه يستخدم كبديل لمشتقات الأمفيتامين في علاج الاضطرابات المختلفة مثل اضطرابات فرط النشاط أو الخدار أو الاكتئاب. بعد أن تم تسويقه لمدة 25 عامًا قررت منظمة الصحة العالمية (WHO) أنه كان مؤثرًا عقليًا غير قانوني وأنهت فئته من الأدوية للاستخدام العلاجي. اختلفت تركيبة هذا النوع من الأدوية منذ نشأتها ومع ذلك فإن تركيبة المنشطات المعتادة هي التي تكمل مشتق الأمفيتامين بالكافيين ويتم تناولها عن طريق الفم من خلال الأقراص.

استخدم الكبتاجون باعتباره عقارًا منبهًا في الحرب العالمية الثانية من قبل الجنود الألمان لإثارة حالة من اليقظة الدائمة وإحداث حالة من اليقظة وحيوية أكبر للطاقة التي من شأنها أن تترجم إلى ميزة على العدو في المسابقة.

حاليا هناك بحث يظهر زيادة في كميات هذا النوع من الأمفيتامين المصادرة في الشرق الأوسط. إنه عقار غير مكلف يتم تصنيعه في مختبرات سرية وبأدنى حد من الوسائل حيث يمكن العثور على كل “نفطة” من الحبوب بين 4.6 و 9 يورو ، ولهذا أصبح أحد أكثر الأدوية شعبية بين الشباب. تشير التقديرات إلى أن 40٪ من متعاطي المخدرات الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 22 عامًا في المملكة العربية السعودية مدمنون على الكبتاجون. تشير الأرقام إلى أنه في عام 2010 ، تم ضبط 8 ملايين حبة في عملية تدخل واحدة في المملكة العربية السعودية. وبهذا المعنى هناك تصريحات تشير إلى أن الجنود الانتحاريين كونهم مخدرًا يتم استهلاكه على نطاق واسع في بلد المنشأ يستهلكون الكبتاجون لتقليل تصور الخطر والموت قبل ارتكاب أعمال إرهابية. الآثار الأخرى التي ينتجها الكبتاجون هي: زيادة الأداء المعرفي وتقليل التعب وانخفاض الحاجة إلى الجوع والاستيقاظ لفترات طويلة وانخفاض الحاجة إلى النوم.

 

فيما يتعلق بالآثار الجانبية فهي تختلف حسب المستخدم الذي يمكن أن يتطور من التحفيز المفرط للجهاز العصبي المركزي: القلق ، الإثارة ، الأرق ، الهياج … حتى اضطرابات الهذيان. إذا كان هناك استهلاك مطول مع مرور الوقت وزيادة الجرعات قد ينتهي بهم الأمر إلى تطوير إدمان حقيقي مع وجود اضطرابات التبعية وظاهرة التسامح. لذلك إذا توقف الشخص عن تناول الدواء  فستظهر أعراض الانسحاب المزعجة مثل الأرق ، والتعب ، والقلق أو حتى الهلوسة ، وهذا يتطلب نهجًا طبيًا ونفسيًا لتخفيف الحرمان على مستوى الجهاز العصبي المركزي من هذه المادة.

مراحل علاج الاعراض الانسحابيه للكبتاجون

ما مدى خطورة الكبتاجون؟

الكبتاجون مادة خاضعة للرقابة. تشير تقارير رويترز إلى أنه في الستينيات تم وصف الكبتاجون لعلاج الخدار والاكتئاب من بين أمور أخرى. ولكن بحلول الثمانينيات من القرن الماضي قرر المجتمع الطبي أن خصائص الكبتاجون المسببة للإدمان تفوق فوائده السريرية. في تلك المرحلة تم حظره في معظم البلدان. يمكن أن يعاني متعاطو الأمفيتامين على المدى الطويل من آثار جانبية مثل الاكتئاب الشديد والحرمان من النوم وتسمم القلب والأوعية الدموية وسوء التغذية وفقًا لخدمة مرجعية العدالة الجنائية الوطنية .

 

اعراض انسحاب مدمن الكبتاجون:

تبدأ أعراض الانسحاب بعد تعاطي آخر جرعة ب 36 ساعة، وتظهر على شكل أعراض نفسية وجسدية، منها:

  1. هياج وعنف.
  2. رغبة شديدة في المخدر.
  3. تشنجات في الجسم.
  4. إنخفاض في ضغط الدم.
  5. حكة في الأنف.
  6. إضطراب في النوم.
  7. إكتئاب.
  8. تشوش في الرؤية.
  9. تعب وإرهاق.
  10. التفكير في الإنتحار.
  11. إرتعاش الأطراف.
  12. الفصام.
  13. إضطراب في النوم.
  14. ضعف التركيز والذاكرة.
  15. هلاوس سمعية وبصرية.
  16. ضلالات.

 

انسحاب الكحول

يشير إلى الأعراض التي يمكن أن تحدث عندما يتوقف الشخص الذي كان يشرب الكحول بكثرة بشكل منتظم فجأة عن شرب الكحول.

الأسباب

يحدث انسحاب الكحول في كثير من الأحيان عند البالغين. ومع ذلك يمكن أن تحدث عند المراهقين أو الأطفال.

كلما شربت أكثر بانتظام زادت احتمالية إصابتك بأعراض انسحاب الكحوليات عند التوقف عن الشرب.

قد تكون لديك أعراض انسحاب أكثر خطورة إذا كنت تعاني من بعض المشاكل الصحية الأخرى.

اعراض انسحاب الكبتاجون

اعراض انسحاب الكبتاجون

اضرار حبوب الكبتاجون على المدمن بعد تركها:

من أضرار حبوب الكبتاجون بعد تركها، دخول المدمن في حالة من العنف والهياج وذلك بسبب الرغبة الشديدة للحصول على المخدر، ومحاولته إيذاء نفسه أو من حوله.

خاصة أن الكبتاجون يؤثر على المراكز العصبية في المخ، يسبب الإعتماد النفسي. ولذلك التوقف عن التعاطي يشكل رغبة شديدة للحصول على المخدر.

مقالة ذا صلة: مدة بقاء الكبتاجون في البول والدم

العوامل التي تتحكم في الاعراض الانسحابية للكبتاجون

لا تظهر العوامل كلها على جميع الحالات، كما أنها تختلف من شخص لآخر بناءً على عدة عوامل منها :

  • كمية الجرعة التي تم تعاطيها:

كلما زادت الجرعات التي يتم تعاطيها، كلما زادت حدة أعراض الإنسحاب.

  • مدة التعاطي:

زيادة مدة التعاطي تزيد من شدة الإدمان وحدة أعراض الانسحاب.

  • حالة المريض الصحية:

الشخص الذي يُعاني من حالة صحية صعبة وخاصة أمراض الكبد، يتعرض لأعراض إنسحاب أشد.

  • معدل الحرق:

الأشخاص الذين يتمتعون بقدرة حرق كبيرة، لديهم القدرة للتخلص من المخدر بشكل أسرع، وبالتالي يواجهون أعراض انسحاب أقل.

مدة اعراض انسحاب الكبتاجون

تختلف مدة أعراض الانسحاب من شخص لآخر، لكن المتوسط هو 5 أيام إلى أسبوعين على حسب الوضع الصحي للحالة.

مقالة مقترحة: اضرار الكبتاجون الجسدية علي مختلف أجهز الجسم والنفسية والعقلية

مراحل علاج الاعراض الانسحابيه للكبتاجون

مراحل علاج الأعراض الانسحابية للكبتاجون

تتم عملية العلاج على 4 مراحل:

  • مرحلة الفحص والتشخيص:

وفيها يتم فحص المتعاطي وتشخيص حالته، ومعرفة مدة التعاطي وكمية الجرعة التي تم تعاطيها.

  • مرحلة التخلص من السموم:

يصف الطبيب بعض العقاقير التي تهدف إلى توقف الكبتاجون وتأثيره على الجسم، كما يتم علاج الأعراض الجانبية لهذه العقاقير.

تعد هذه المرحلة من أصعب المراحل التي يمر بها المدمن، وذلك لأنه لا يمكنه أن يمر بأعراض الإنسحاب بمفرده، فيجب متابعة الطبيب حتى لا يُعرّض الشخص نفسه للخطر.

  • مرحلة العلاج النفسي والتأهيل:

للكبتاجون تأثير شديد على الحالة النفسية للمدمن، مما يتطلب علاج نفسي مكثف حيث يتم علاج الإكتئاب والقلق والتوتر تحت إشراف الطبيب النفسي المتخصص .

  • مرحلة المتابعة بعد الشفاء:

يتم متابعة المتعافي والتأكد من عودته إلى حياته الاجتماعية مرة أخرى.

مراحل علاج الاعراض الانسحابيه للكبتاجون

كيف أتغلب على مشكلة الاشتياق للكبتاجون ؟

  1. تجنب كل ما يثير شعور الشوق للمخدر.
  2. استخدام أسلوب التجاهل.
  3. استخدام أسلوب الامتناع مع الجمل التوكيدية.
  4. الامتناع مع الاشمئزاز من ذلك الشعور.

 

الاعراض الانسحابيه

عادة ما تبدأ هذه الأعراض في غضون 6-12 ساعة مع المواد الأفيونية قصيرة المفعول وتبدأ في غضون 30 ساعة مع المواد الأفيونية طويلة المفعول:

  • تمزق
  • آلام في العضلات
  • الإثارة
  • صعوبات في النوم أو النوم
  • التثاؤب المفرط
  • قلق
  • سيلان الأنف
  • تعرق
  • تسريع القلب
  • ضغط مرتفع
  • حمى

مراحل علاج الاعراض الانسحابيه للكبتاجون

أعراض الانسحاب المتأخر

تبلغ هذه الأعراض ذروتها في غضون 72 ساعة وعادة ما تستمر حوالي أسبوع:

  • استفراغ و غثيان
  • إسهال
  • صرخة الرعب
  • اكتئاب
  • اشتهاء المخدرات

يمكن أن تستمر بعض أعراض الانسحاب النفسي والرغبة الشديدة في تناول العقاقير الأفيونية لأكثر من أسبوع في بعض الحالات. يمكن أن يقلل العلاج والدعم النفسي الذي يقدمه أخصائي الصحة العقلية كجزء من العلاج الشامل لتعاطي المخدرات من أعراض الانسحاب والآثار الجانبية.

 

خيارات التخلص من السموم

هناك العديد من علاجات التخلص من السموم وخيارات إزالة المواد الأفيونية من الجسم وقد يوفر بعضها نموذجًا أكثر شمولاً من غيرها. على سبيل المثال يشمل التخلص من السموم الطبية كلاً من منهجيات العلاج الدوائي والنفسي التي تظل تحت إشراف دقيق من المتخصصين الطبيين والصحة العقلية في بيئة سكنية آمنة ومريحة في حين يمكن إجراء التخلص من السموم القياسي في العيادات الخارجية.

يمكن أن تكون أعراض انسحاب المواد الأفيونية غير مريحة للغاية ويمكن أن يوفر التخلص من السموم الطبية الشكل الأكثر أمانًا وسلاسة لإزالة السموم. يمكن مراقبة العلامات الحيوية مثل ضغط الدم ومستويات التنفس ودرجة حرارة الجسم ومعدل ضربات القلب عن كثب في مركز التخلص من السموم الطبي الذي يستخدم الأدوية لتنظيم وظائف المخ والجسم. يمكن لأخصائيي الصحة العقلية أيضًا تقييم الأفراد وتحقيق الاستقرار أثناء إزالة السموم الطبية. على الرغم من عدم وجود جدول زمني محدد لإزالة السموم  حيث من المحتمل أن يعاني كل فرد من انسحاب المواد الأفيونية بشكل مختلف فإن إزالة السموم الطبية عادة ما تستغرق 5-7 أيام.

 

يمكن للمهنيين الطبيين مساعدة الفرد على التخلص من الأدوية عن طريق خفض أو تقليل الجرعة ببطء أثناء إزالة السموم الطبية. هذا يحافظ على مستقبلات المواد الأفيونية ممتلئة ويمنع ظهور أعراض الانسحاب الخطيرة. يمكن إدارة الرغبة الشديدة في تعاطي المخدرات والانسحاب عن طريق استبدال مادة أفيونية قصيرة المفعول مثل الهيروين بمواد أفيونية طويلة المفعول مثل الميثادون. البوبرينورفين هو ناهض أفيوني جزئي يستخدم غالبًا في كل من إزالة السموم من المواد الأفيونية وعلاج الاعتماد حيث يظل نشطًا في الجسم لفترة أطول من معظم المواد الأفيونية ويتطلب جرعة أقل. عادة لا تخلق ناهضات جزئية نفس “الارتفاع” الذي تخلقه ناهضات كاملة  وبالتالي فهي أقل عرضة للإساءة.

 

النالوكسون والنالتريكسون من مضادات الأفيون التي ترتبط بمواقع مستقبلات الأفيون في جميع أنحاء الجهاز العصبي المركزي وتمنع المواد الأفيونية الأخرى من ملئها. هذا يعني أنه حتى إذا حاول شخص ما تناول عقار مثل الهيروين أثناء تناوله مضادًا فلن ينتج الدواء التأثيرات المرغوبة وقد يتسبب بدلاً من ذلك في متلازمة الانسحاب السريع. متلازمة الانسحاب المتعجل هي الظهور المفاجئ والسريع لأعراض الانسحاب والتي يمكن أن تكون شديدة ويمكن أن تعمل على منع الشخص الذي يتناول مضادات من محاولة إساءة استخدام ناهض أفيوني في نفس الوقت.

يُضاف النالوكسون إلى البوبرينورفين كعامل منع انتكاس غير نشط في عقاقير مثل سوبوكسون وزوبسولف ما لم يتم تغيير الأدوية ثم إساءة استخدامها عن طريق الحقن. تستخدم منتجات النالتريكسون مثل Vivitrol بشكل شائع للمساعدة في منع الانتكاس بعد الانتهاء من إزالة السموم وبعد التخلص من الأدوية الأفيونية تمامًا من المخ والجسم. الهدف من إزالة السموم هو تثبيت الفرد المعتمد على المواد الأفيونية ، عاطفياً وجسدياً ، ويمكن أن تستخدم إزالة السموم طرق العلاج الدوائي والنفسي لتحقيق ذلك.

 

إزالة السموم الطبية كجزء من خطة العلاج الشاملة

نظرًا لأن الإدمان مرض مزمن ومتكرر وله آثار جانبية جسدية وعاطفية وأعراض يجب أن يكون العلاج شاملاً. يعتبر التخلص من السموم الطبية قصيرًا نسبيًا ويمكن أن يوفر نقاط انطلاق لتحقيق انتعاش أكثر استقرارًا. يعد الانتكاس أمرًا شائعًا للأشخاص الذين يعانون من الإدمان حيث قد يبدو أن العودة إلى تعاطي المخدرات قد توفر الراحة. ومع ذلك بعد فترة من الاستخدام الخالي من العقاقير قد ينخفض ​​التحمل لمستويات معينة من الأدوية وقد يكون الانتكاس بعد إزالة السموم خطيرًا بشكل خاص وقد يزيد من خطر حدوث جرعة زائدة مميتة.

 

أن المواد الأفيونية مسؤولة عن وفيات أكثر من أي دواء أو دواء آخر. يمكن أن تساعد إزالة السموم الطبية في تسهيل الانسحاب وتقليل الآثار الجانبية ومنع حدوث مضاعفات خطيرة وتقليل الرغبة الشديدة في تعاطي المخدرات. يمكن أن يوفر هذا بداية جيدة للتعافي ويساعد في الحفاظ على الرصانة على المدى الطويل.

 

إقرء أيضاً: مراحل علاج ادمان الكبتاجو

أدوية علاج الأعراض الانسحابية للكبتاجون

تشمل أدوية علاج الأعراض الانسحابية للكبتاجون مودافينيل، بروبرانولول ، بوبروبيون ولكن لا ينصح بتناولها إلا بإشراف الطبيب، وإلا سوف تسبب أعراض جانبية خطيرة تصل إلى الإدمان البديل للدواء.

مراحل علاج الاعراض الانسحابيه للكبتاجون

هل يمكن علاج الأعراض الانسحابية للكبتاجون بدون طبيب ؟

لا يُنصح بعلاج الأعراض الانسحابية للكبتاجون بدون طبيب، وذلك للأعراض الجانبية المصاحبة للأدوية المستخدمة في علاج الإدمان، وكذلك الأعراض النفسية التي تطرأ على المريض التي يحتاج فيها إلى إشراف طبيب نفسي متخصص لمتابعة حالته وعلاج الأعراض النفسية.

 

ما هي عيادات إعادة التأهيل المتوفرة لعلاج الإدمان؟

على الرغم من أن انسحاب الكبتاجون يتكون دائمًا من المكونات الثلاثة لإزالة السموم والفطام ورعاية المتابعة التي سبق ذكرها إلا أن هناك اختلافات جدية في العلاج اعتمادًا على العيادة.

سحب الكبتاجون في المستشفيات العامة ومستشفيات الأمراض النفسية وعيادات إعادة التأهيل

يعتبر إدمان الكبتاجون مرضًا معترفًا به لذا يحق للأشخاص المتضررين الحصول على العلاج المناسب والذي يتم تغطيته من قبل دافعي الأموال العامة. تعد إزالة السموم (مع العلاج التحفيزي أو بدونه) جزءًا من كتالوج الخدمات الخاص بشركات التأمين الصحي ويتم ذلك في مستشفى أو عيادة الطب النفسي.

من ناحية أخرى فإن الفطام هو أمر يتعلق بتأمين المعاش ويتم إجراؤه في عيادة إعادة التأهيل المتخصصة في علاج الإدمان ومن هنا جاء مصطلح إعادة التأهيل من الإدمان. من عيوب هذا الانقسام أنه عادة ما تكون هناك عدة أسابيع بين إزالة السموم والفطام حيث يجب تطبيق إعادة التأهيل أولاً. خلال هذا الوقت تظل الرغبة النفسية القوية قائمة وخطر الانتكاس مرتفع.

مقالات متعلقة: