علاج الاعراض الانسحابية هو أحد أبرز المراحل الخاصة بعلاج الادمان، والتي تتمثل في ردة فعل جسدية ونفسية للشخص المدمن تحدث نتيجة لامتناعه عن تناول المادة المخدرة أو الكحول، وسوف نوضح ما هي اعراض انسحاب المخدر وما هي طرق علاج الاعراض الانسحابية

الأعراض وكيفية علاج الاعراض الانسحابية

قبل الحديث عن علاج الاعراض الانسحابية لابد أن نتعرف على هذه الأعراض الإنسحابية، حيث أن هناك الكثير من أنواع المواد المخدرة لذا فمن الطبيعي أن تختلف فترة انسحاب المدة المخدرة طبقًا لاختلاف نوع المخدر، وكذلك تختلف الأعراض الإنسحابية على حسب كل مخدر، ولكن تم تحديد هذه الأعراض على النحو العام كالتالي:

علاج الاعراض الانسحابية

الاعراض الانسحابية

  • الشعور بالقلق الشديد والتوتر.
  • الميل إلى العصبية والتهيج.
  • الشعور بالأرق الشديد والميل إلى الوحدة والاكتئاب.
  • زيادة الشعور بالألم.
  • زيادة التعرق بشكل ملحوظ.
  • ظهور بعض أعراض الأنفلونزا والصداع الشديد.
  • اضطراب في الشهية سواء بفقدانها أو زيادتها.
  • سرعة خفقان القلب.
  • الشعور بالغثيان والميل إلى القيء.
  • اضطرابات في المعدة وحدوث إسهال شديد.
  • ضيق في الصدر والشعور بصعوبة بالغة في التنفس.
  • ارتفاع ضغط الدم والشعور برعشة شديدة.
  • الهذيان الجسدي.
  • الهلوسة والتعرض لنوبات.
  • احتمالية التعرض للإصابة بالجلطات القلبية أو الدماغية.

علاج الاعراض الانسحابية للإدمان

هناك الكثير من الطرق المتبعة لتفريغ الضغط النفسي والجسدي  والتي تساعد في علاج الاعراض الانسحابية وهي كالتالي:

  • ممارسة الألعاب الرياضية

يستطيع الشخص المريض أن يقضي على رغبته في العودة إلى الإدمان عن طريق ممارسة الألعاب الرياضية البسيطة، والتي تساعده في تحقيق التوازن النفسي والجسدي وذلك لما لها من أثر إيجابي على المريض  مثل رياضة اليوغا.

  • الحصول على التحفيز والدعم الأسري

وهذه الوسيلة من أهم وسائل العلاج المتبعة فهي تساعد على تحفيز المدمن وتقوية إرادته ورغبته في العلاج وعدم الرجوع إلى الإدمان، فالانخراط بين أفراد العائلة والأصدقاء يخفف من حدة الشعور بالضعف ويعزز الإرادة والعزيمة والإصرار على اكمال مراحل العلاج.

  • تناول الأدوية الطبية والعقاقير

هناك بعض الأعراض الإنسحابية الجسدية والتي تسبب خطورة على حياة المريض، وفي هذه الحالة يمكن اللجوء إلى تناول بعض الأدوية الطبية تحت إشراف الطبيب المعالج والمختص بمثل هذه الحالات، حيث تساعد مثل تلك الأدوية على تخفيف الأعراض الإنسحابية الجسدية مثل برازيبام ولوفكسدين  وكذلك أدوية الاكتئاب التي تخفف من حدة الأعراض الإنسحابية النفسية.

  • التوجه إلى مراكز إعادة التأهيل

من المفضل للشخص المدمن أن يتوجه إلى أحد مراكز التخلص من الإدمان وإعادة التأهيل، حيث يتم تلقي العلاج على يد فريق طبي متخصص للتعامل مع مثل هذه الحالات كما يتلقى المدمن رعاية طبية شاملة، ويحتاج المتعافي في هذه المرحلة إلى الإرشاد النفسي والتوجيه الإيجابي من الأشخاص ذوي الخبرة، مما يساعد على شعوره بالإيجابية ومساعدته في تخطي أصعب المراحل العلاجية.

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.