كيف أتخلص من دواء xanax وأعالج إدمانه ؟

كيف أتخلص من دواء xanax وأعالج إدمانه ؟

تُعد حبوب زاناكس من أشهر أنواع الحبوب المستخدمة في علاج حالات القلق والتوتر، وكذلك حالات إضطراب النوم، بالإضافة إلي كونها أحد الحبوب التي يؤدي الإستمرار في تناولها دون إشراف طبي إلي إدمان،

لذلك إذا كنت تتساءل: كيف أتخلص دواء Xanax ؟ فالإجابة هنا، حيث يمكنك التعرف على حبوب زاناكس وأهم إستخداماتها وكيفية التخلص منها حال حدوث الإدمان.

ما هي حبوب زاناكس Xanax ؟

تنتمي حبوب زاناكس إلي مجموعة الأدوية المعروفة بإسم البنزوديازيبينات (Benzodiazepines) وزاناكس هو الإسم التجاري، أما الإسم العلمي لها فهو البرازولام (Alprazolam).

تُستخدم حبوب زاناكس في علاج حالات القلق والتوتر، وكذلك تخفف من حالات إضطراب النوم لأنها تُساعد على إسترخاء العضلات.

كيف أتخلص من دواء xanax وأعالج إدمانه ؟

ما هو زاناكس؟

Xanax هو اسم العلامة التجارية ألبرازولام. تُعرف فئة أدوية Xanax باسم المسكنات المنومات وكما ذكرنا فإن Xanax عبارة عن بنزوديازيبين .

Xanax هو بنزوديازيبين وسيط المفعول. على الرغم من فعاليته في بعض الاستخدامات السريرية إلا أن له تأثيرات انسحاب خطيرة – خاصة بعد استخدامه لفترة طويلة – ويمكن أن يجعل المواد الأفيونية أكثر خطورة.

 

استخدامات حبوب الزاناكس

تستخدم حبوب زاناكس في علاج الحالات الآتية:

  • التخلص من الأرق.
  • علاج نوبات الهلع.
  • علاج القلق الناتج عن الإكتئاب.
  • علاج حالات الرهاب، مثل الرهاب الإجتماعي والرهاب من الأماكن المفتوحة.

مقالة ذا صلة: حبوب زاناکس والجنس

أضرار حبوب Xanax

  • الشعور بالدوار والدوخة.
  • الشعور بالنعاس.
  • الإصابة بالطفح الجلدي.
  • انخفاض في ضغط الدم.
  • تشوش في الرؤية.
  • الإكتئاب.
  • صعوبة في الكلام.
  • جفاف في الفم.
  • إضطرابات في الجهاز التنفسي.
  • بطء في ضربات القلب.
  • ضعف في الذاكرة.
  • الشعور برعشة في الأطراف.

أعراض انسحاب حبوب زاناكس

  • الشعور بالأرق.
  • الشعور بالصداع.
  • الشعور بالإكتئاب تصل إلي ميول وأفكار إنتحارية.
  • القلق والتوتر.
  • نوبات من الهياج والعصبية الشديدة.
  • رعشة في الأطراف.
  • جفاف في الجسم.
  • هلاوس سمعية وبصرية.
  • ضعف وصعوبة في التركيز.

مقالة مقترحة: دواعي إستعمال والأثار الجانبية لـ دواء ريسبيردال RISPERDAL وهل هو ادمان

كيف أتخلص من دواء xanax وأعالج إدمانه ؟

تُعد أفضل طرق التخلص من دواء زاناكس وعلاج إدمانه هو اللجوء إلي المساعدة الطبية الفورية، حيث يتم علاج إدمان زاناكس على عدة مراحل تصل بالمتعاطي إلي مرحلة الشفاء التام، تلك المراحل هي:

  • مرحلة الفحص والتشخيص، وفيها يتم فحص وتشخيص المتعاطي لوضع البرامج العلاجي المناسب لحالته.
  • مرحلة التأهيل للشفاء، وفيها يتم إقناع المتعاطي بضرورة تلقي العلاج والتوقف عن التعاطي.
  • مرحلة  سحب السموم من الجسم، وفيها يتم سحب المخدر من الجسم، ووصف الأدوية اللازمة التي تخفف من حدة الأعراض الانسحابية.
  • مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي، وفيها يتم تأهيل المتعاطي سلوكيًا ونفسيًا، ودعمه من أجل العودة إلي حياته الطبيعية مرة أخرى.
  • مرحلة المتابعة بعد الشفاء، وفيها يتم متابعة المتعافي بصورة دورية للوقوف على حالته ومدى تقدمها، والعودة إلى حياته الطبيعية من جديد.

إقرء أيضاً: دواعي استعمال والأثار الجانبية لدواء نورجيسيك NORGESIC

هل يمكن علاج حبوب زاناكس في المنزل ؟

لا يمكن علاج ادمان حبوب زاناكس في المنزل، حيث يعاني المتعاطي من العديد من الأعراض الانسحابية للحبوب مما يعجز على السيطرة عليها أو التعامل معها،

كما أن أفراد المنزل المحيطين المتعاطين لا يملكون الخبرة الكافية للتعامل مع مثل تلك الأعراض، لذلك لابد من اللجوء إلي أحد المستشفيات أو المراكز الطبية المتخصصة في علاج الإدمان، لضمان الحصول على عملية الشفاء التام.

 

الآثار الجانبية للزاناكس

ما هي الآثار الجانبية لل Xanax؟ ترتبط الآثار الجانبية الرئيسية لـ Xanax في الغالب بآثاره المهدئة والمنومة:

  • النعاس والنعاس
  • دوخة
  • ارتباك
  • انتعاش الأرق بعد زوال الدواء
  • ضعف التنسيق والتوازن
  • ضعف الذاكرة وفقدان الذاكرة قصير المدى
  • العيوب الخلقية المحتملة أثناء الحمل

بسبب تأثيره المهدئ والمنوم  لا ينبغي استخدام Xanax عند القيادة أو الانخراط في أنشطة خطيرة أو تتطلب التركيز. بالإضافة إلى ذلك لا ينبغي استخدام Xanax مع الأدوية الأخرى التي يمكن أن تسبب التخدير إلا تحت إشراف الطبيب.

تتضخم الآثار الجانبية لـ Xanax عند استخدام الدواء مع الكحول وغالبًا ما تكون هذه الآثار أكثر وضوحًا عند كبار السن.

 

الآثار الجانبية الشائعة الأخرى لـ Xanax هي:

  • الاعتماد الجسدي والعقلي (الإدمان)
  • فم جاف
  • إمساك
  • ضغط دم منخفض
  • رؤية مشوشة
  • متسرع

الآثار الجانبية لاستخدام Xanax قصيرة الأجل لأن الدواء يتم التخلص منه من الجسم بسرعة نسبية. ترتبط الآثار الجانبية طويلة المدى لـ Xanax بآثار الانسحاب عند استخدام الدواء لمدة تزيد عن بضعة أيام. القلق الرئيسي بشأن التوقف عن الاستخدام أو تقليل الجرعة هو النوبات. يمكن أن يؤدي إيقاف Xanax بعد الاستخدام المطول أيضًا إلى:

  • تشنجات عضلية
  • أرق
  • التحريض / التهيج / العدوان
  • تنشيط
  • الهلوسة

بسبب هذا القلق يجب إيقاف Xanax فقط تحت إشراف الطبيب. يجب تقليل الدواء بما لا يزيد عن 0.5 مجم كل ثلاثة أيام  أو حتى أقل إذا تم استخدام الدواء لفترة طويلة أو بجرعات عالية.

مقالات متعلقة: