مرض الفوبيا - الأسباب والأعراض وطرق العلاج والوقاية

مرض الفوبيا أو مرض الرهاب هو عبارة عن الشعور بالخوف الشديد بصورة غير منطقية على الإطلاق، فيشعر المريض بالذعر من موقف معين أو مكان أو رؤية شيء معين مما يجعلهم غير قادرين على التحكم في ردود الأفعال، فالأمر ليس مجرد إحساس خوف طبيعي لكنه إضطراب ويحتاج الى علاج وسوف نتعرف أكثر عن مرض الفوبيا عبر هذا المقال مع حريتي.

تعريف مرض الفوبيا طبياً

الفوبيا هو عبارة عن رد فعل غير منطقي مصحوب بالخوف والتوتر الشديد أو الذعر، ويحدث ذلك عند التعرض إلى موقف أو رؤية شيء معين أو مكان معين، وعلى العكس من إضطرابات القلق العامة يُعاني مريض الفوبيا من إستمرار الشعور بالخوف، ويتميز مريض الفوبيا بإنه يدرك تماماً مرضه ويعرف أن رد فعله وخوفه مبالغ فيه لكنه لا يستطيع القيام بعكس ذلك.

أنواع الفوبيا

لا يوجد حصر لكافة أنواع الفوبيا حيث أن الأطباء والباحثين دائمًا ما يقومون بالكشف عن أنواع جديدة من الفوبيا لكن أشهر حالات الفوبيا هي:

  • فوبيا المساحات:

يُعاني الأشخاص الذين يعانون من فوبيا المساحات من الخوف والذكر من التواجد بأماكن بها الكثير من الأشخاص أو الأماكن الغير قادرين على الهروب منها بسهولة، لذلك يتجنبون المواقف الإجتماعية ويفضلون العزلة بداخل المنازل.

  • الفوبيا الاجتماعية:

يعني إضطراب القلق الاجتماعي وعدم القدرة على التفاعل مع الأشخاص حتى الرد على الهاتف أو الدخول لمطعم قد يمثل لهم خوف شديد.

  • فوبيا اللسان:

يعرف عن هذا النوع من الفوبيا الخوف من التحدث أمام الناس، ويعاني المصابون بهذا النوع من الفوبيا من أعراض جسدية شديدة بمجرد التفكير في التواجد مع الناس.

  • فوبيا المرتفعات:

تعد من أشهر أنواع الفوبيا، ويعاني الأشخاص من الخوف الشديد من صعود الجبال أو الطوابق العليا ويشعرون بالدوار الشديد عند التواجد بأي من الأماكن المرتفعة.

  • فوبيا الأماكن المغلقة:

هو الخوف الشديد من التواجد بداخل أماكن مغلقة أو ضيقة وقد يتطور الأمر إلى الخوف من ركوب المصعد أو السيارة.

  • فوبيا الطيران:

يخاف الأشخاص المصابون بهذا النوع من الفوبيا من الطيران وركوب الطائرات ويعتقدون أن المصير الحتمي للطائرة هو السقوط والتحطم.

  • فوبيا الأسنان:

يُعاني المريض من الرهاب والخوف الشديد من زيارة طبيب الأسنان.

  • الهوموفوبيا:

هو عبارة عن رهاب الدم وقد يصل الأمر إلى فقدان الوعي عند ملامسته أو رؤية الدماء.

  • فوبيا العناكب:

قد يدخل بعض الأشخاص في نوبات من الخوف والرعب الشديد عند رؤية العناكب لدرجة فقدان الوعي.

  • فوبيا الزواحف
  • فوبيا الظلام.
أنواع الفوبيا

أنواع الفوبيا

مقالة ذا صلة: أسباب وأعراض الاكتئاب الذهاني وطرق العلاج الطبية المتاحة

أنواع الفوبيا النادرة

هناك بعض الأنواع الغريبة والنادرة للفوبيا ومن بينها:

  • فوبيا الأصوات المرتفعة.
  • فوبيا التراب.
  • فوبيا الشباب.
  • فوبيا المرايا.
  • فوبيا اللحم.
  • فوبيا الشعر.
  • فوبيا الناس الغرباء.
  • فوبيا الهواء الطلق.
  • فوبيا الثقوب.
  • فوبيا البالونات.
  • فوبيا القئ.
  • فوبيا الكلمات الطويلة.

الأشخاص الأكثر عرضة لخطر مرض الفوبيا

عادة ما يكون الأشخاص الذين لديهم عوامل وراثية بالعائلة هم أكثر فئة معرضة للإصابة بالفوبيا، بالإضافة إلى ان السيدات أكثر عرضة للإصابة بالفوبيا خاصة فوبيا الحيوانات، أما الأشخاص ذو الوضع الاجتماعي المنخفض يُعانون من الفوبيا الاجتماعية ويعاني نسبة كبيرة من الرجال من فوبيا الأسنان.

أسباب الفوبيا

هناك العديد من الأسباب والعوامل التي تزيد من فرص الإصابة بالفوبيا من بينها:

  • العوامل الوراثية والبيئية.
  • الإصابة بالإكتئاب والقلق.

أعراض الفوبيا

يوجد بعض الأعراض التي تظهر على الشخص الذي يعاني من الفوبيا عند التعرض لموقف ما يسبب له الرهاب ومن بين هذه الأعراض:

  • زيادة شديدة في النبض وضربات القلب.
  • ضيق في التنفس.
  • إضطراب في المعدة.
  • الشعور بالدوار والغثيان.
  • سرعة الكلام مع عدم القدرة على الكلام في بعض الأحيان.
  • ألم بالصدر.
  • رجفة بالجسم.
  • إرتفاع مستوى ضغط الدم.
  • غزارة العرق.
  • اليقين التام بالهلاك.
أعراض الفوبيا

أعراض الفوبيا

إقرء أيضاً: أسباب ومراحل وأعراض مرض الزهايمر وكيف تتعامل مع مريض الزهايمر

طرق علاج الفوبيا

يمكن أن يتم علاج الفوبيا عن طريق العلاج السلوكي أو العلاج الدوائي أو المزج بينهم وذلك كالآتي:

  • العلاج السلوكي المعرفي:

يعد هذا النوع من العلاج هو الأشهر في علاج حالات الفوبيا، ويتم عن طريق تعريض الشخص للموقف الذي يسبب له الخوف ومراقبة التصرفات التي يقوم بها من أجل تقييمها ووضع طريقة للعلاج من أجل التخلص من شعور القلق والأفكار السلبية التي تنتابه عند التعرض لبعض المواقف.

  • العلاج الدوائي:

في بعض الحالات يتم وصف مضادات الإكتئاب والأدوية المضادة للقلق من أجل السيطرة على ردود الفعل الجسدية والعاطفية للخوف.

هل الوقاية من الفوبيا ممكنة ؟

يمكن الوقاية من الفوبيا عن طريق نشر الوعي والثقافة العامة حول هذا المرض وكيفية التعامل معه من قبل المصاب ومن قبل الأشخاص المحيطين به.

كيفية التعامل مع مريض الفوبيا

عليك التقرب مع المريض والتحدث معه عن أسباب الشعور بالقلق مع البعد عن الأشياء التي تسبب له الشعور بالخوف، عليك دائماً محاولة السيطرة على الخوف وطمأنته دائماً ومحاولة التقرب من الله.

كن قريب منه ونصحه بالتوجه إلى مراكز العلاج السلوكي والنفسي وكن على يقين أن العلاج من الفوبيا أمر بسيط.

كيف يطمئن مريض الفوبيا نفسه ؟

يجب على الشخص الذي يعاني من الفوبيا أن يحاول التغلب على مشاعر الخوف التي يعاني منها عن طريق الاعتراف بالفوبيا والتحدث عنها، مع البعد عن المواقف التي تسبب له خوف شديد مع ترديد بعض العبارات الإيجابية مثل” سوف أكون على ما يرام” “استطيع تخطي الموقف” وهكذا.

لا يفوتك: اسباب واعراض مرض الفصام وهل هو خطير ؟

هل يمكن علاج الفوبيا بالقرآن ؟

لا يمكن أن يتم علاج الفوبيا بالقرآن فقط دون استشارة الطبيب واللجوء إلى العلاج النفسي والدوائي في بعض الأوقات، لكن القرآن يساعد في الشعور بالراحة والطمأنينة ويُساعد في الشعور بالأمان التام وأنه لن يصيبه ضرر إلا ما كتبه الله له، لذلك قراءة القرآن لن تضر على أي حال من الأحوال.