هل تمنع روسيا من المشاركة بأولمبياد طوكيو بسبب تزوير بيانات متعلقة باستخدام المنشطات؟

قررت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) خلال اجتماع لجنتها التنفيذية اليوم الاثنين في مدينة لوزان السويسرية،

ايقاف روسيا 4 سنوات من الالعاب الاولمبية بسبب المنشطات

ايقاف روسيا 4 سنوات من الالعاب الاولمبية بسبب المنشطات

إيقاف روسيا لمدة أربعة أعوام عن المشاركة في أي منافسات دولية،

وهي الفترة التي تشمل دورة الألعاب الأولمبية 2020 بطوكيو ودورة الألعاب الأولمبية الشتوية 2022، وكذلك كأس العالم 2022 لكرة القدم في قطر.

وقال متحدث بأسم وادا إن اللجنة التنفيذية أقرت بالإجماع بالتوصيات المقدمة من لجنة الإمتثال، لفرض العقوبات.

ويأتي ذلك إثر التوصل إلى وجود تلاعب بنتائج بيانات مختبر موسكو لمكافحة المنشطات، قبل تسليمها إلى وادا ضمن التحقيقات الخاصة بفضيحة الأنتشار الممنهج والمدعوم من قبل الدولة، للمنشطات بين الرياضيين الروس .

وأسفر التلاعب عن إعلان وادا سحب حالة الامتثال من الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات (روسادا).

لمعرفهةالمزيد عن المنشطات الرياضية

وبموجب هذا القرار، لن يجرى رفع العلم الروسي أو ترديد نشيدها خلال البطولات الرياضية الدولية، كما لا يمكنها طلب أستضافة بطولات كبرى.

لكن سيجرى السماح للرياضيين الروس بالمشاركة كرياضيين مستقلين طبقاً لشروط ومعايير صارمة، كما كان الحال في منافسات ألعاب القوى منذ عام 2017، وفي دورة الألعاب الشتوية 2018 التي أقيمت في بيونج تشانج.

وقالت سفتلانا جوروفا، النائبة في مجلس الدوما الروسي، اليوم الاثنين إن بلادها ستتقدم بالإستئناف ضد العقوبة التي أعلنتها الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات (وادا) ، والتي تقضي بإيقاف روسيا عن المشاركة في أي منافسات دولية لمدة أربعة أعوام.

وأوضحت جوروفا في تصريحات نشرتها وكالة أنباء “تاس” الروسية،

أن الوكالة الروسية لمكافحة المنشطات (روسادا)، ستعقد إجتماعا للمجلس الإشرافي في 19 ديسمبر الماضي، لحسم الإجراء الذي ستتخذه.

وقالت جوروفا، نجمة التزلج الأولمبية السابقة “إنني واثقة بنسبة 100 % (أن روسيا ستستأنف أمام المحكمة)، لأنه يتحتم علينا الدفاع عن رياضييناً.”

ويعد قرار وادا ملزمًا لأنه بموجب القواعد الجديدة، لم تعد اللجنة الأولمبية الدولية هي صاحبة قرار الإيقاف في القضايا المتعلقة بالمنشطات، كما أنها أكدت عدم إعتراضها على أي قرارات من جانب (وادا).

وقال كريج ريدي رئيس (وادا) الذي تنتهي فترة ولايته: “لفترة طويلة جدًا، إنتهكت المنشطات في روسيا مبدأ الرياضة النظيفة، إن الانتهاك الصارخ من جانب السلطات الروسية لشروط إعادة “روسادا” كان يتطلب إستجابة قوية، هذا بالضبط ما كنا نعنيه اليوم”.

وتابع: “نتيجة لذلك إستجابت وادا بأقوى القرارات المُمكنة، مع حماية حقوق الرياضيين الروس الذي يمكنهم إثبات أنهم لم يشاركوا أو يستفيدوا من هذه الأفعال”.

ولن يتمكن الرياضيون الروس من المنافسة في أولمبياد طوكيو 2020، ودورة الألعاب الشتوية في 2022 وكأس العالم 2022 في قطر.

ومن الممكن أن يتم حرمان روسيا، اذا كان ذلك ممكنًا من الناحية القانونية، من إستضافة بعض الأحداث مثل بطولة كأس العالم للكرة الطائرة 2022 وبطولة السباحة عام 2022 وبطولة العالم في هوكي الجليد عام .2023

لكن القرار لن يؤثر على مشاركة المنتخب الروسي في كأس أمم أوروبا لكرة القدم (يورو 2020)، التي تأهل لها الفريق، كما تستضيف مدينة سان بطرسبرج بعض المباريات منها، حيث ذكرت (وادا) أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) اتحاد قاري.

وكانت (وادا) أعلنت عن عدم امتثال (روسادا) في عام 2015، بعد مزاعم عن ممارسات تعاطي منشطات واسعة النطاق والتي ترعاها الدولة.

وعادت (روسادا) إلى حالة الامتثال بشكل مثير للجدل في سبتمبر عام 2018، بشرط أن يصل مفتشو وادا إلى مختبر موسكو وإعطاء بيانات الفترة من 2012 حتى .2015

وذكرت (وادا) من خلال مقارنة البيانات الواردة في عام 2017، من قبل أحد المبلغين عن المخالفات أن البيانات تم العبث بها قبل التسليم.

وقال ريدي: “لقد أتيحت لروسيا كُل فرص ترتيب المنزل والأنضمام مرة أخرى إلى المجتمع العالمي لمكافحة المنشطات، من أجل سلامة الرياضيين، لكنها اختارت بدلًا من ذلك الأستمرار في موقفها من الخداع والإنكار”.

 

المصدر : https://www.nytimes.com/2019/11/25/sports/russia-wada-olympics.html

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.