علاج الادمان - افضل برامج العلاج في منتجع حريتي

يبحث الكثيرين عن طرق علاج الادمان سواء الجسدية أو النفسية لكن بدون الشعور بألم، حيث يظن الكثيرين أنه من المستحيل ترك المخدرات ومواجهة الأعراض الإنسحابية التي تنتج عن ذلك الأمر، لكن مع المراكز المتخصصة لعلاج الإدمان يتم إتباع الطرق الحديثة والتخلص من كافة الأعراض النفسية والجسدية دون الشعور بالألم.

تعريف الادمان بشكل عام

يعرف الإدمان في علم النفس أنه سلوك مرضي يولد لدى المريض الرغبة الشديد في القيام بتصرف معين أو تناول مادة معينة مع الاستمرار فيه وعدم القدرة على التوقف بالرغم من العلم التام بكافة أضراره الجانبية،

كما أنه يولد الشعور بالراحة والسعادة والإسترخاء ويصبح مصدر للمتعة ويصبح الفرد غير قادر عن التوقف نتيجة الإعتماد الجسدي عليه بسبب حدوث خلل في كيمياء المخ مما يجعل الجسم يطلبه بصورة دائمة.

أنواع الإدمان

يوجد العديد من أنواع الإدمان ومن بينها:

يعد من أنواع الإدمان الشهيرة  وينتج عن تناول ” الحشيش، الماريجوانا، الهيروين، المورفين، الترامادول، الكبتاجون، ليركا، الشبو، الأفيون” وغيرها من أنواع المخدرات الأخرى التي تؤثر على الجسم بصورة جسدية ونفسية.

يعد من أنواع الطعام المشهورة للغاية فتجد أن هناك العديد من الأشخاص متعتهم الوحيدة في الحياة هو تناول الطعام وعدم القدرة عن الإستغناء عنه، ويربط الشعور بالسعادة أو الشعور بالحزن بتناول الطعام.

  • إدمان القمار:

يعد القمار أحد أشكال الإدمان السلوكي ويحدث نتيجة رغبة الشخص في تحقيق الفوز والشعور بلذة الإنتصار من المكسب، لذلك يستمر في اللعب ولا يستطيع الإستغناء عن اللعب حتى إذا قام في بعض الأوقات بالسرقة والقتل للحصول على المال.

  • إدمان الجنس والمواقع الإباحية.
  • إدمان الإنترنت والألعاب الإلكترونية.
  • إدمان التسوق.

قد يكون هذا النوع من الإدمان غريب بعض الشيء لكن هناك بعض الأشخاص خاصة السيدات يشعرن بالرضا والسعادة وعدم الشعور بالاكتئاب عند ممارسة التسوق.

  • إدمان العمل وعدم القدرة على التوقف والرغبة في تحقيق النجاح.

أسباب الوقوع في الإدمان

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى وقوع الفرد في دائرة الإدمان ومن بينها:

  • الشعور بالسعادة والنشوة وزيادة إنتاج هرمون الدوبامين بالمخ عند ممارسة السلوك المعتاد أو تناول المادة المخدرة.
  • الإصابة بالحزن الشديد والصدمات يؤدي إلى الرغبة في الهرب لعدم القدرة على المواجهة.
  • فقدان الثقة بالنفس وعدم الشعور بالرضا.
  • وجود مشكلة جنسية مثل ضعف القدرة مما يؤدي إلى تناول بعض المواد لزيادة القدرة الجنسية.
  • عوامل وراثية حيث تلعب الوراثة دور كبير في الدخول إلى دائرة الإدمان وذلك نتيجة ممارسة الوالدين أو المقربين هذا السلوك.
  • الإصابة ببعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والقلق والتوتر.
  • التعرض لضغوط اجتماعية شديدة.
  • الفراغ والرغبة في التجربة خاصة عند المراهقين مع وجود بيئة تشجع على الإدمان.

مراحل علاج الادمان داخل مستشفى حريتي

يمر علاج الإدمان في مستشفى حريتي بأربعة مراحل اساسية وهي:

  • مرحلة الفحص والتشخيص:

خلال هذه المرحلة يتم العمل على فحص المريض ويقوم الفريق الطبي بإجراء بعض الفحوصات الطبية للتعرف على الحالة الصحية للمريض ووضع البرنامج العلاجي المناسب للمريض.

  • مرحلة سحب السموم من الجسم وعلاج الأعراض الانسحابية:

خلال هذه الفترة يتم سحب نسبة المخدر من الجسم وعلاج الأعراض الانسحابية التي تنتج عن سحب المخدر، وتتم هذه المرحلة تحت رعاية طبية فائقة من أجل تجنب التعرض للآثار الجانبية، ويتم إعطاء المريض بعض الأدوية التي تساعد على المرور من هذه المرحلة دون الشعور بألم.

  • مرحلة العلاج النفسي والتأهيل السلوكي:

يتم خلال هذه المرحلة العمل على علاج المشكلات النفسية التي يعاني منها، ثم يتم البدء في تعديل سلوكيات المريض لإعادة تأهيله للتعامل مع المجتمع.

  • مرحلة المتابعة بعد العلاج:

خلال هذه المرحلة يقوم الفريق الطبي بمستشفى حريتي بمتابعة المريض بعد الخروج من المستشفى لتجنب إصابته بانتكاسة مرة ثانية.

هل يمكن علاج الإدمان في المنزل ؟

يمكن أن يتم العلاج في المنزل خاصة بعد تطور تقنيات العلاج، لكن يبقى العلاج في المصحات ومستشفيات علاج الإدمان هو الأفضل والأكثر امان، وذلك لأن المريض يمر بالعديد من المراحل من بينها سحب المخدر من الجسم وظهور أعراض انسحابية،

يجب التعامل معها بحرص حتى نتفادى التعرض للأثار الجانبية، كذلك قدرة الأسرة على التعامل مع المريض وتوفير الجو الأسري والبيئة المناسبة والدعم الكامل مع القدرة على التعامل مع نوبات العنف والهياج، وهي أشياء يصعب أن تتوفر في المنزل.

كيف تقنع مريض الادمان بالعلاج ؟

يمكنك أن تقوم بالعمل على إقناع المريض بالبدء في العلاج عن طريق إتباع الآتي:

  • تحدث معه بهدوء وقم بالتفكير جيداً ورت افكارك قبل بدء الحديث حتى لا تثير أعصابه.
  • لا تيأس وتوقع الرفض في البداية خاصة عند المواجهة، لذلك حاول معه أكثر من مرة دون الضغط عليه.
  • إصحبه إلى طبيب نفسي أو إلى مصحة إدمان متخصصة لتوقيع الكشف الطبي عليه واقناعه بخطورة الإدمان.
  • إبتعد عن اسلوب التهديد والأمر والوعيد فهي تأتي بنتائج عكسية.
  • إظهر له مشاعر الحب والخوف عليه وطمأنه دائماً بأنك بجانبه.
كيف تقنع مريض الادمان بالعلاج

كيف تقنع مريض الادمان بالعلاج

طرق علاج الإدمان السلوكي

يتم علاج الإدمان السلوكي عن طريق ثلاثة من العوامل التي يجب أن تجتمع وذلك عن طريق الآتي:

  • العلاج الشخصي:

1- يجب عليك أن تقوم بإقناع الشخص أنه مريض الإدمان السلوكي.

2- تحدث معه حول ما وصل إليه وأهم الأشياء التي خسرها نتيجة الإدمان السلوكي سواء على الناحية النفسية أو الجسمية أو الإجتماعية.

3- ناقش معه القضايا والأسباب التي جعلته يندفع وراء هذا السلوك.

4-حاول حل جميع المشكلات معه وعرضه على الطبيب النفسي المختص.

  • العلاج الأسري:

يجب أن تتكاتف الأسرة وتقدم للشخص الدعم الكافي حيث أن الإدمان السلوكي ينتج عنه الكثير من المشكلات النفسية وتذبذب في العلاقات الأسرية.

  • التواصل مع مجموعات الدعم:

يفضل أن يتم التواصل مع الأشخاص الآخرين الذين يعانون من نفس المشكلة ويحاولون العلاج من أجل مساعدة الفرد على التغلب على شعور الوحدة وزيادة شبكة الدعم المحيطة به.

تكلفة علاج الادمان داخل مستشفى حريتي

تختلف تكلفة علاج الإدمان داخل مستشفى حريتي على حسب البرنامج العلاجي المتبع مع المريض ومدة الإقامة، وتكلفة الأدوية والرعاية وغيرها من العوامل، حيث أن لكل مريض ظروفه الصحية والنفسية ولكل نوع مخدر أدوية معينة تستخدم.

مدة علاج الادمان

تختلف مدة علاج الإدمان حسب العديد من العوامل من بينها العمر والحالة الصحية والوزن وكمية ومدة التعاطي، لكن بصورة عامة تستغرق الأعراض الانسحابية في المتوسط من عشرة أيام إلى أسبوعين، وتستمر فترة العلاج النفسي من ثلاثة إلى ستة أشهر.