مراحل علاج الادمان

سوف نعرض لكم في هذا الموضوع طريقة التعامل الصحيحة مع الشخص المدمن او متعاطي المخدرات, كما إننا نبدأ بعرض اهم مراحل علاج الادمان.
يمكنكم من خلال مشاهدة هذا الموضوع وقراءة المعلومات التعرف علي طريقة إكتشاف الشخص المدمن ومساعدته في فترة العلاج وبعد علاجه من الإدمان.

حيث تعتبر هذه المراحل صعبة وتحتاج إلي خبرة في التعامل بالشكل الصحيح, لأن التعامل الخاطئ مع الحالات من المدمنين تسبب العديد من المشاكل والأضرار.
في حالة التعامل الخاطئ او الغير مدروس مع المتعاطي سوف يؤدي ذلك لنتائج عكسية وقد تتسبب في تأخر الحالة وعدم التقدم في مراحل العلاج.

اما عند المعرفة بطريقة التعامل الصحيحة والتي تساعد المتعاطي في التقدم بمراحل العلاج ومساعدته في التخلص من المشاكل النفسية والإجتماعية فسوف
يجعله ذلك يحقق نتائج رائعة وسريعة في مرحلة العلاج. يمكنكم التعرف علي طريقة التعامل الصحيحة عند معرفة تعاطي احد الاصدقاء او الاقارب للمخدرات.

مساعدة المدمن

ما هي أهم مراحل علاج الادمان

علي الرغم من تعدد مظاهر واشكال الادمان ومواده الخطيرة مثل ادمان الكحول او الكبتاجون او الحشيش والبانجو او المواد الاكثر خطورة مثل الهيروين والكوكايين وغيرها.
إلا ان جميع هذه المخدرات تشترك في المفعول وهو الأمراض والمشاكل النفسية والإجتماعية وتأثيرها علي شخصية المتعاطي.

بالتأكيد ان كل مخدر يختلف عند تعاطيه من درجات التأثير, كما ان الفترة والجرعة التي يتعاطاها كل شخص تؤثر علي فترة العلاج والتعافي.
مثلا قوة الهيروين تختلف عن حبوب الكبتاجون او الكحول وهكذا. ومع ذلك فهناك عدة معايير وخطوات ثابتة تساعد في علاج الإدمان بشكل اسرع.

  • تبدأ مراحل العلاج الفعلية منذ المعرفة والتأكد من إصابة الشخص المقرب لك بإنه يتعاطي المخدرات بأنواعها حيث ان هذه المرحلة تعتبر الأهم ولها تأثير اقوي.
  • بعد ذلك يكون اللجوء لعدة نقاط تساعد في تحديد الموقف الحالي والنقطة التي وصل إليها المتعاطي, مثلا اذا كان المتعاطي قريب من الشخص فيمكن ان يتقبل فكرة النصيحة.
  • في بعض الحالات بعد مواجهة المتعاطي بمشكلة الإدمان يقوم بالإنكار, لا تحاول إجباره علي الاعتراف ولكن قدم له النصائح بطريق غير مباشر وبطريقة تعلم إنه يتقبلها.
  • قم بإظهار اضرار الادمان امامه بدون توجيه اتهامات مباشرة له, لا تقم بالغضب او الزعر لأن ذلك لن يساعد في حل المشكلة وتحلي بالهدوء قدر المستطاع.

التوقف عن الادمان

كيفية التعامل مع المدمن اثناء وبعد مراحل العلاج

الإدمان علي الرغم من إنه مشكلة كبيرة ومرض خطير ويؤدي للعديد من الامراض المتعددة والتأثيرات النفسية والإجتماعية للشخص المتعاطي.
إلا ان الكثير منا يجهل فكرة ان الإدمان في البداية والنهاية يعتبر مرض ليس إلا, ويمكن التخلص منه وعلاجه.

وكلما بأدنا في مراحل العلاج كان ذلك افضل لحالة المريض وتؤدي لسرعة شفاءه إن شاء الله بوقت اسرع من التأخير.
ولأن ثقافة التعامل مع المدمنين مفقودة او ليست كاملة لدينا فسوف نقدم لكم في هذه الفقرة طريقة التعامل الصحيحة مع المتعاطين.

اثناء مرحلة العلاج

من اهم مراحل علاج الادمان التي تساعد في تعافي المتعاطين بشكل اسرع وأفضل هو عدم التحدث امامهم بطريقة سلبية ليس فقط حول مشاكل الإدمان والامراض
المترطبة عليه فيما بعد. ولكن بشكل عام, فالمريض في هذه الفترة يريد سماع الأخبار الايجابية والنصائح التي تساعد في تحسن حالته النفسية بشكل كبير.

حاول ان يكون كلامك مع المتعاطي كلام إيجابي فهذا المصطلح يتم إطلاقه علي الكلام الذي يحفز المريض ويجعله في حالة افضل. ويتم تحقيقه من خلال البُعد
عن كافة اخبار المخدرات والإدمان. يؤدي الكلام السلبي والتذكير بفترة الإدمان لتأخر الحالة ويطلق علي هذا الكلام كلام سلبي.

بعد مرحلة العلاج

بعد الخروج من المصحة النفسية والعلاجية, او حتي بعد إنتهاء فترة العلاج في المنزل يعتقد الكثير من الاشخاص بأن الأن الوقت مناسب لممارسة الشخص المتعاطي لحالته
الطبيعية. حيث تحتاج مرحلة ما بعد العلاج ان يتم التعامل مع الشخص بشكل طبيعي ولكن مع اتخاذ بعض الاجراءات مثل البعد عن اي اخبار سلبية.

او الحديث بشكل مبالغ فيه عن الفترة السابقة ( فترة التعاطي ). ايضا يجب التأكد من البعد عن التواجد في اي مكان كان يتم فيه تعاطي المخدرات.
او التخلص من الذكريات السيئة والأصدقاء الذين كانوا السبب في تعاطي المخدرات او كانوا يتعاطون معه.

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.