برنامج سحب السموم و الأعراض الأنسحابية


سحب السموم من الجسم

علاج اعراض انسحاب المخدرات في حريتي للطب النفسي وعلاج الادمان

بعد اجراء الفحوصات الطبية وإجراء التحاليل اللازمة للمريض وانهاء مرحلة التشخيص المبدئي ومن ثم تحديد البرنامج العلاجي الانسب لكل شخص وبحسب كل حالة مرضية واحتياجتها ومن ثم وضع الشخص المريض تحت المراقبة والمتابعة من خلال المختصصين في مركز سحب السموم وهو المكان الصحيح لعملية سحب السموم من الجسم حتي لا يتعرض الشخص المريض الي اي من اعراض انسحابية قد تدفعه الي امور لا يحمد عقباه , خاصة الاكتئاب والذي قد يدفع المدمن الي الانتحار .


wrong-ideas-00

مفاهيم خاطئة

هناك العديد من المفاهيم الغير صحيحه والاخطاء الشائعة لدي الاشخاص المدمنين علي المخدرات .وهي كون الشخص قد خضع للعلاج فان المراحل العلاجية يتخللها مرحلة سحب سموم المخدرات من الجسم وما يتبعها من الحبس والعنف والتشنجات والمشاكل النفسية العصيبة من الاكتئاب والقلق والخوف وهذا ما قد صورته الدراما والسبنما خلال العقود الماضية من الزمن خلال عقود طويلة , وتغير الصورة الذهنية والافكار الغير صحيحة حول مرحلة سحب سموم المخدرات من الجسم ومن ثم علاج الاعراض الانسحابية للمخدرات والتي تنجم بسبب التوقف او الاقلاع عن المخدرات لكن مع ادوية علاج الادمان وفي ظل العلاج النفسي وتحت الاشراف الطبي من خلال حريتي للطب النفسي وعلاج الادمان فان تلك المرحلة سرعان ما تمر بسلام , ولكن علي الرغم من صعوبتها الا انها ليست المرحلة العلاجية الاهم في رحلة التعافي وفي ظل التطور الطبي الحاصل و علاج ادمان المخدرات طبيا فان تلك المرحلة اصبحت هي الاسهل علي الاطلاق في رحلة علاج الادمان 

.


مشاعر الخوف والقلق

كثير من الاشخاص تنتابه مشاعر الخوف والقلق بشأن الاعراض الانسحابية الناجمة عن التوقف عن المخدرات

وفي الواقع قد كان للاعلام دور سلبي في تضخيم الامور وعرض الشخص المدمن بعد توقفه عن تعاطي المخدرات كالثور الهائج حتي جعلت الاشخاص تنأي بعيدا عن هذا الطريق حتي لا تتعرض الي معاناة الاعراض الانسحابية للمخدرات , لكن مع برنامج علاج الاعراض الانسحابية للمخدرات وفي ظل ادوية علاج الادمان فان تلك المرحلة تمر بسلام ودون اي مضاعفات وحتي لو عاني الشخص في رحلة التعافي من الادمان فكم عاني في طريق التعاطي ولكن يجب ان يتم سحب السموم من الجسم وعلاج اعراض انسحاب المخدرات في مراكز سحب السموم ومن ثم العمل علي التأهيل النفسي والسلوكي لذا فان فكرة علاج الادمان في المنزل ليست الطريق الامثل للتعافي من الادمان , فعليك بالتواصل من خلال المختصصين في علاج الادمان ومع بريق افضل مستشفي لعلاج الادمان في مصر سنتخلص من الاعراض الانسحابية للمخدرات ويتم تاهيل مدمني المخدرات والتواصل معنا من خلال

رقم الهاتف في السعودية ‎‪00966 59 233 4856‬ او رقم هاتف في مصر 00201000665685


تعريف سحب السموم و الاعراض الانسحابية


مجموعة من أعراض التوليفات المختلفة ودرجات متفاوتة من الشدة الناجمة عن التوقف عن استخدام مادة نفسية أو الحد منها

اتخذت بشكل متكرر ، عادةً لفترة طويلة و / أو بجرعات كبيرة. قد تكون مصحوبة بمتلازمة علامات الفسيولوجية. متلازمة الانسحاب هي واحدة من مؤشرات متلازمة الإدمان. إنها أيضًا سمة مميزة لمفهوم التبعية النفسي الأضيق للاعتماد. الحدوث وحدوث متلازمة الانسحاب وطولها مرتبطان بنوع المادة والجرعة التي يتم تناولها مباشرة قبل التوقف أو الحد من الاستخدام. كقاعدة عامة ، علامات الانسحاب هي عكس علامات التسمم الحاد. تتميز متلازمة انسحاب الكحول عن طريق الهزات ، والتعرق ، والقلق ، والضعف ، والاكتئاب ، والغثيان ، والشعور بالضيق. يحدث ذلك بعد 6-48 ساعة من التوقف عن استهلاك الكحول ثم ، إن لم يكن معقدًا ، فإنه يمر بعد يومين إلى خمسة أيام. يمكن أن تكون معقدة بسبب نوبات التشنج الكبيرة ويمكن أن تتطور إلى الهذيان (المعروف باسم الهذيان الهزات). متلازمات الانسحاب من التخدير لها العديد من أوجه التشابه مع متلازمة انسحاب الكحول ، ولكنها قد تشمل أيضًا ألم العضلات وتشنجات ، وتشوهات إدراكية ، وأنماط الجسم المضطربة. ويرافق حالة انسحاب المواد الأفيونية عن طريق سيلان الأنف (إفرازات من الأنف) ، وتسمم (تمزيق مفرط) ، ألم عضلي ، قشعريرة ، نتوءات أوزة ، وبعد 24-48 ساعة – تقلصات في العضلات وتشنجات في المعدة. السلوك الذي يهدف إلى العثور على دواء له تأثير نفسي واضح للغاية ويستمر بعد اختفاء الأعراض الجسدية. لا يتم وصف حالة انسحاب المنشطات (“الانهيار”) بشكل واضح على أنها متلازمات انسحاب مثبطات الجهاز العصبي المركزي ؛ أعرب الاكتئاب ، يرافقه الشعور بالضيق والقصور الذاتي وعدم الاستقرار.

الوصف السريري

مجموعة من أعراض التوليفات المختلفة ودرجات متفاوتة من الشدة الناشئة عن الإيقاف المطلق أو النسبي لاستخدام مادة نفسية التأثير ، والتي تم تناولها بشكل متكرر ، عادةً لفترة طويلة و / أو بجرعات كبيرة. الحدوث في حالة انسحاب ومسارها في الوقت المناسب ويرتبط بنوع المادة والجرعة التي اتخذت قبل الانسحاب مباشرة. يمكن أن يكون الانسحاب معقدًا بسبب التشنجات.

معايير تشخيص البحوث

حالة الانسحاب هي واحدة من مؤشرات متلازمة الإدمان ، ويجب أن يؤخذ هذا التشخيص في الاعتبار. يجب ترميز حالة الانسحاب على أنها التشخيص الرئيسي في حالة كون هذا الشرط هو السبب في الذهاب إلى طبيب متخصص وفي حد ذاته شديد بما فيه الكفاية لتحتاج إلى عناية طبية. تختلف الأعراض الجسدية بناءً على أي مادة ذات تأثير نفسي تم استهلاكها. الاضطرابات النفسية (مثل القلق والاكتئاب واضطرابات النوم) هي أيضًا علامات شائعة للانسحاب. وكقاعدة عامة ، يبلغ المريض عن تخفيف أعراض الانسحاب مع الاستخدام اللاحق للمادة. يجب أن نتذكر أن أعراض الانسحاب يمكن أن يكون سببها محفزات منعكسة مشروطة في حالة عدم الاستخدام المسبق للمادة على الفور. في مثل هذه الحالات ، يجب إجراء تشخيص الانسحاب فقط إذا كان مبررًا بمدى شدة الحالة. التشخيص التفريقي. قد تكون حالة انسحاب العقاقير ذات التأثير النفساني لدى العديد من المرضى أيضًا بسبب حالات نفسية أخرى ، مثل حالات القلق واضطرابات الاكتئاب. لا ينبغي أن تؤخذ “مخلفات” بسيطة أو رعاش بسبب ظروف أخرى لأعراض الانسحاب.

ما هي اعراض انسحاب المخدرات من الجسم


في حال تخليص الجسم من السموم والتوقف عن تعاطي المخدرات تبدأ العديد من الاعراض الانسحابية .

في الظهور لكن ما هي نوعية الاعراض التي تصاحب انسحاب المخدر من الجسم , ففي واقع الامر هناك نوعي من الاعراض الانسحابية للمخدرات هما اعراض الانسحاب النفيسة , واعراض الانسحاب الجسدية , وتختلف حدة تلك الاعراض من مريض لاخر وبحسب حالة الجسم وقدرته علي التخلص من السموم , وخاص جهازي الكبد والكلي . أولاً :- اعراض انسحاب المخدرات الجسدية وتتمثل في التغيرات الجسدية التي تظهر علي شكل اعراض جسدية من الصداع والالام في العظام مع فقدان التوازن وارتفاع في درجة حرارة الجسم و التعرق الشديد مع اتساع في حدقتي العين وغيرها من اعراض انسحاب المخدرات الجسدية , يسهل علاج الاعراض الانسحابية الجسدية في حال الخضوع الي فحص طبي دقيق وابتاع برنامج علاجي محدد من اجل التخلص من الإدمان . ثانياً :- اعراض انسحاب المخدرات النفسية وهي مرحلة اخطر من السابقة وفي تلك المرحلة يصاب الشخص المدمن بالعديد من الامراض النفسية الخطيرة من الاكتئاب والقلق واضطرابات الطعام مع اضطرابات النوم وغيرها من الاعراض الذهانية التي قد تصاحب مرحلة سحب السموم من الجسم . وعلي الرغم من اختلاف أنواع الإدمان فان اعراض الانسحاب واحدة من الهلاوس والتخيلات والعصبية الشديدة مع التعب والارهاق الجسدي والقلق والتوتر والارهاق والحدة في التعامل مع الاخرين , وتختلف درجة وشدة الاعراض الانسحابية , الا ان تلك المرحلة من اصعب المراحل التي يمر بها الشخص المدمن في طريق علاج الإدمان ..

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.