• 234 قطعة رقم 421 جمعية عربي خط 8 بوابة 5
  • نعمل طوال ايام الاسبوع

Tag Archives: علاج الاعراض الانسحابية

علاج الادمان

علاج الادمان في 6 خطوات طرق نزع السموم من جسم المتعاطي

علاج الادمان في 6 خطوات يمكن ان يتم في اسرع وقت اذا التزم الشخص المدمن بالبرنامج العلاجي وكان لديه الارادة القوية لكى يقلع عن الادمان بكل انواعه

ومن المعروف ان الادمان هو ان يعتمد جسم الشخص وحالته النفسية على مادة مخدرة ويمكن ان تكون هذه المادة مشروبات كحولية او نباتات مخدرة او عقاقير طبية مخدرة

وكل هذه الانواع من الادمان يمكن  التوقف عنها من خلال اتباع برنامج علاجي مناسب وسوف نتعرف في هذه السطور القادمة على علاج الادمان في 6 خطوات بالتفصيل

نزع السموم من جسم الشخص المدمن

هي اول خطوة من خطوات علاج الادمان حيث يتم استعمال الطرق الطبية المناسبة

من اجل نزع السموم الموجودة في جسم المدمن حيث يتم تنظيف الدم بشكل كامل

من أي سموم ناتجة عن التعاطي والادمان وتعتبر هذه الخطوة هي الاهم في عملية علاج البودرة

ورغم ذلك لا تعتبر هي النهاية ولابد ان يتبعها خطوات اخرى مهمة حتى يكون البرنامج العلاجي متكامل

ويأتي بالنتائج المطلوبة منه وهى اعادة الشخص المدمن الى الحياة الطبيعية وتخليصه من الادمان

علاج الادمان ( مرحلة الأعراض الإنسحابية )

عند قيام الفريق المعالج بنزع السموم من جسم الشخص المدمن يصاحب تلك الخطوة عدد من الاعراض الجسدية والاعراض النفسية يطلق على هذه الاعراض اسم  الاعراض الانسحابية

ومن امثلة هذه الاعراض الارق وقلة النوم وارتفاع في درجة الحرارة للجسم وتعرق  والاصابة بألم في البطن  وارتفاع في ضغط الدم

كما يشعر الشخص المدمن بهلوسات عقلية واضطرابات نفسية عنيفة مثل الاصابة بالاكتئاب الشديد والرغبة في الانتحار

ومن الضروري في هذه الخطوة ان يكون المدمن موجود في مصحة او مستشفى لعلاج الادمان

حتى يمكن التحكم في تصرفاته ويمكن ان تستمر هذه الخطوة فترة تصل الى اسبوعين وربما شهر حتى يمكن علاج الادمان

تأهيل المدمن

تعتبر تلك الخطوة  هي الخطوة الجوهرية في علاج الادمان ويتم فيها تعليم الشخص المدمن بعض المهارات التي تساعده على عدم العودة مرة اخرى الى الادمان

ويمكن ان تستمر تلك الخطوة شهور او سنوات وذلك يتوقف على استجابة المدمن وحالته الصحية

وفى هذه الخطوة من علاج الادمان يتم عمل جلسات علاج نفسى وسلوكي

ويمكن ان يتم في هذه  الخطوة اعطاء الشخص المدمن ادوية تساعده في عملية العلاج النفسي

الاستشارات النفسية

يتم في هذه الخطوة عقد جلسات فردية او جماعية خاصة بالعلاج النفسي حتى يتاح للشخص المدمن الفرصة لكى يحكى عن تجربته والصعوبات التي واجهته خلال فترة علاج الادمان

ويحكى عن الضغوط التي كانت تواجهه وهذه الجلسات تعطى الطبيب الذى يقوم بعلاج الادمان فرصة لكى يحل المشكلات التي تواجه الشخص المدمن

العلاج المجتمعي من اهم خطوات علاج الادمان

يمكن ان يقدم المجتمع المحيط بالمدمن الدعم النفسي المناسب والذى يساعد في علاج الادمان

وذلك من خلال القضاء على أي مشكلات او معوقات اجتماعية او اسرية تؤدى الى انغماس الاشخاص في الادمان

والابتعاد عن الطريق السليم مما يضر بسلامة المجتمع وصحة افراده لذلك لابد من اتخاذ الخطوات الاصلاحية اللازمة في المجتمع

منع حدوث انتكاسة

من الضروري ان يتم متابعة الشخص المتعافى حتى يخرج نهائيا من دائرة الادمان وحتى يكتمل علاج الادمان

ويمكن ان يقوم الطبيب المعالج بإعطائه عدد من الادوية والتى تساعد على تنشيط وظائف المخ وتحد من رغبة الشخص في العودة الى التعاطي مرة اخرى

ومن الضروري ان يقوم الشخص المتعافى بعمل فحوصات دورية وتحاليل حتى يتم التأكد من عدم عودته الى الادمان مرة اخرى

 

علاج الاعراض الانسحابية للإدمان

علاج الاعراض الانسحابية هو أحد أبرز المراحل الخاصة بعلاج الادمان، والتي تتمثل في ردة فعل جسدية ونفسية للشخص المدمن تحدث نتيجة لامتناعه عن تناول المادة المخدرة أو الكحول، وسوف نوضح ما هي اعراض انسحاب المخدر وما هي طرق علاج الاعراض الانسحابية

الأعراض وكيفية علاج الاعراض الانسحابية

قبل الحديث عن علاج الاعراض الانسحابية لابد أن نتعرف على هذه الأعراض الإنسحابية، حيث أن هناك الكثير من أنواع المواد المخدرة لذا فمن الطبيعي أن تختلف فترة انسحاب المدة المخدرة طبقًا لاختلاف نوع المخدر، وكذلك تختلف الأعراض الإنسحابية على حسب كل مخدر، ولكن تم تحديد هذه الأعراض على النحو العام كالتالي:

علاج الاعراض الانسحابية
الاعراض الانسحابية
  • الشعور بالقلق الشديد والتوتر.
  • الميل إلى العصبية والتهيج.
  • الشعور بالأرق الشديد والميل إلى الوحدة والاكتئاب.
  • زيادة الشعور بالألم.
  • زيادة التعرق بشكل ملحوظ.
  • ظهور بعض أعراض الأنفلونزا والصداع الشديد.
  • اضطراب في الشهية سواء بفقدانها أو زيادتها.
  • سرعة خفقان القلب.
  • الشعور بالغثيان والميل إلى القيء.
  • اضطرابات في المعدة وحدوث إسهال شديد.
  • ضيق في الصدر والشعور بصعوبة بالغة في التنفس.
  • ارتفاع ضغط الدم والشعور برعشة شديدة.
  • الهذيان الجسدي.
  • الهلوسة والتعرض لنوبات.
  • احتمالية التعرض للإصابة بالجلطات القلبية أو الدماغية.

علاج الاعراض الانسحابية للإدمان

هناك الكثير من الطرق المتبعة لتفريغ الضغط النفسي والجسدي  والتي تساعد في علاج الاعراض الانسحابية وهي كالتالي:

  • ممارسة الألعاب الرياضية

يستطيع الشخص المريض أن يقضي على رغبته في العودة إلى الإدمان عن طريق ممارسة الألعاب الرياضية البسيطة، والتي تساعده في تحقيق التوازن النفسي والجسدي وذلك لما لها من أثر إيجابي على المريض  مثل رياضة اليوغا.

  • الحصول على التحفيز والدعم الأسري

وهذه الوسيلة من أهم وسائل العلاج المتبعة فهي تساعد على تحفيز المدمن وتقوية إرادته ورغبته في العلاج وعدم الرجوع إلى الإدمان، فالانخراط بين أفراد العائلة والأصدقاء يخفف من حدة الشعور بالضعف ويعزز الإرادة والعزيمة والإصرار على اكمال مراحل العلاج.

  • تناول الأدوية الطبية والعقاقير

هناك بعض الأعراض الإنسحابية الجسدية والتي تسبب خطورة على حياة المريض، وفي هذه الحالة يمكن اللجوء إلى تناول بعض الأدوية الطبية تحت إشراف الطبيب المعالج والمختص بمثل هذه الحالات، حيث تساعد مثل تلك الأدوية على تخفيف الأعراض الإنسحابية الجسدية مثل برازيبام ولوفكسدين  وكذلك أدوية الاكتئاب التي تخفف من حدة الأعراض الإنسحابية النفسية.

  • التوجه إلى مراكز إعادة التأهيل

من المفضل للشخص المدمن أن يتوجه إلى أحد مراكز التخلص من الإدمان وإعادة التأهيل، حيث يتم تلقي العلاج على يد فريق طبي متخصص للتعامل مع مثل هذه الحالات كما يتلقى المدمن رعاية طبية شاملة، ويحتاج المتعافي في هذه المرحلة إلى الإرشاد النفسي والتوجيه الإيجابي من الأشخاص ذوي الخبرة، مما يساعد على شعوره بالإيجابية ومساعدته في تخطي أصعب المراحل العلاجية.

مرحبًا ، كيف يمكننا مساعدتك؟